وول ستريت في أعلى مستوى منذ شهرين و3% مكاسب اوروبا الاسبوع الماضي

طباعة
أنهت الأسواق العالمية أسبوع التداولات المنصرم على ارتفاعات قوية، حيث تسابقت المؤشرات على الصعود وتحقيق المكاسب بدعم البيانات القوية. وفي وول ستريت صعدت المؤشرات الامريكية الى أعلى مستوياتها منذ شهرين متأثرة بتقرير الوظائف في الولايات المتحدة. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأمريكية خلال الاسبوع بنسبة 2.2%، فيما زاد مؤشر "ناسداك" المجمع بنحو 2.7%، وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز، الأوسع نطاقا، بنسبة 2.7%. وأظهرت بيانات الوظائف الأميركية إرتفاعا بنحو 242 ألف وظيفة خلال فبراير فيما استقر معدل البطالة عند 4.9%،  في أوضح علامة حتى الآن على قوة سوق العمل قد تحد من المخاوف من اتجاه الاقتصاد الأمريكي إلى الركود وتسمح لمجلس الاحتياطي الاتحادي بزيادة الفائدة تدريجيا. وعلى الرغم من النمو القوي في أعداد الوظائف الجديدة، تراجع متوسط دخل الفرد في الساعة بمقدار 3 سنتات أو بنسبة 0.1% إلى 25.35 دولاراً، بينما ارتفع المؤشر على أساس سنوي بنسبة 2.2% من فبراير 2015 حتى الشهر نفسه عام 2016. وانخفض أيضاً متوسط فترات العمل الأسبوعية بمقدار 0.2 ساعة إلى 34.4 ساعة، وهو المستوى الأدنى في عامين، ولكن معدل مشاركة القوة العاملة في أميركا ارتفع إلى 62.9% مسجلاً المستوى الأعلى منذ مايو. كما ارتفعت الأسهم الأوروبية لتغلق على ارتفاعات كبيرة في ختام أسبوع التداول محققة إنتعاشات فاقت 3% على مدار الأسبوع حيث استفادت المؤشرات من ارتفاع أسعار النفط الذي أثر إيجابياً على أداء أسهم شركات الطاقة. وانخفض مؤشر الدولار - الذي يقيس أداءه مقابل سلة من العملات الرئيسة - 0.2% إلى 97.3 نقطة، مما هدأ الضغوط على السلع، ومن بينها النفط. وإنعكس الأداء الايجابي على المؤشرات الآسيوية التي حققت ارتفاعات على مدار الاسبوع. ولا تزال الاسواق العالمية في المنطقة السلبية منذ بداية السنة حيث سجل مؤشر الداو جونز الامريكي انخفاضا بنسبة 3.3% خاسرا ما مجموعه 571 نقطة من مستوياته. الحال في الاسواق الاوروبية الرئيسية لم لكن مختلفا، حيث سجلت المؤشرات تراجعات ما بين 1.5 و9% .. فتراجع مؤشر فوتسي البريطاني بنسبة 1.5% وخسر 95 نقطة ليصل مستويات 6199 نقطة بنهاية جلسة تداولات الجمعة الماضي. وهبط مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 4.6% الى مستويات 4456 نقطة .. مؤشر الداكس الالماني كان اكبر الخاسرين، حيث انخفض 9% وخسر اكثر من 900 نقطة في 3 اشهر. المؤشرات الاسيوية سجلت تراجعات حادة جدا منذ بداية السنة، فهبط مؤشر النيكاي الياباني 12% اي اكثر من 2280 نقطة متأثرا بالتراجعات الحادة في الاسواق الصينية. وانخفض مؤشر الشنغهاي الصيني 19.5% ليصل مستوياته الحالية 2874 نقطة.