صناديق التحوّط تراهن بقوّة على ارتفاع النفط

طباعة
بدأت نظرة صناديق التحوّط إلى أسعار النفط والتي كانت نظرة سلبية في نهاية العام الماضي تأخذ منحىً جديداً مع مراهنة هذه الصناديق على ارتفاع أسعار الخام وتحديداً برنت. وكانت هذه الصناديق وغيرها من مدراء المحافظ المالية قد راكمت مراكز شرائية في العقود الرئيسة الثلاثة في (NYMEX) و(ICE) بلغت 445 مليون برميل من الخام في الأول من مارس آذار الماضي. وكانت المراكز الشرائية الصافية المجمّعة في العقود الآجلة والخيارات لخام تكساس الوسيط (WTI) وبرنت قد تعزّزت بأكثر من 61 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى في 9 أشهر. وكانت المراكز الشرائية الصافية المجمّعة قد ارتفعت بأكثر من 200 مليون برميل منذ بداية العام، بحسب الهيئة الأمريكية للتداول بالعقود الآجلة للسلع وهيئة (ICE) للعقود الآجلة في أوروبا. غير أنّ صناديق التحوّط تتوقع حصول ارتفاع أكبر في مراكز برنت مقارنة مع الخام الأمريكي. فهي تحتفط بمراكز شرائية صافية تبلغ 342 مليون برميل في برنت مقارنة مع 102 برميل من الخام الأمريكي. وكانت صناديق التحوّط قد أضافت 16 مليون برميل إلى مراكزها الشرائية في برنت خلال الأسبوع المنتهي في 1 مارس آذار في حين خفّضت الرقم الصغير أصلاً للمراكز البيعية بمقدار 6 ملايين برميل تقريباً. ويعكس هذا الخيار بالاحتفاظ بمراكز تراهن على ارتفاع أسعار برنت المخاوف القائمة بخصوص توفّرة مساحات تخزينية قادرة على استيعاب النفط الفائض في الولايات المتّحدة.