البورصة المصرية تقفز فوق 6500 نقطة بسيولة بنحو مليار جنيه

طباعة
صعدت البورصة المصرية بقوة في ختام التعاملات بدعم من مشتريات المتعاملين الأجانب والمؤسسات المحلية على الأسهم القيادية وسط زيادة كبيرة في السيولة. وارتفع المؤشر المصري الرئيسي 3% ليغلق عند 6563.65 نقطة بينما زاد المؤشر الثانوي 0.2% ليغلق عند 354.45 نقطة. وبلغت قيم التداول 972.630 مليون جنيه وهي أعلى مستوى للتداول خلال الشهور القليلة الماضية. ومالت معاملات المصريين والأجانب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات العرب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 75.8% من المعاملات والأجانب على 14.6% والمؤسسات على 53.65%. وزادت أسهم التجاري الدولي 5.6% وأوراسكوم للاتصالات 1.6% وهيرميس 2.8% فيما قفز سهم المصرية للاتصالات 7.2% بعد أن اقترحت الشركة توزيع 0.75 جنيه للسهم عن أرباح 2015. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل للاستشارات المالية وائل عنبة إن السوق شهد اليوم ارتفاعات كبيرة بتداولات اقتربت من المليار جنيه والتي لم نشهدها منذ فترة. وعزا عنبة الارتفاعات إلى حزمة القرارات التي تم اتخاذه من قبل المركزي المصري والخاصة بفتح حدود السحب والايداع بالدولار للأفراد والشركات التي تستورد سلع أساسية، بالإضافة رفع الفائدة على الدولار، وضخ 500 مليون دولار في السوق. وقفزت أسهم حديد عز 20.8% والحديد والصلب المصرية 9.1% بعد أن قال وزير الصناعة المصري أمس الأربعاء إنه تقرر خفض سعر إمدادات الغاز إلى مصانع الحديد والصلب من سبعة دولارات إلى 4.5 دولار كل مليون وحدة حرارية. وكسبت أسهم جلوبال 3.5% وإعمار مصر 3.6% وبايونيرز 1.7% والقلعة 0.8% بينما نزلت أسهم طلعت مصطفى 0.4% والنساجون الشرقيون 0.8%.