الاسهم الاوروبية تهبط مع إستبعاد المركزي الاوروبي مزيدا من التخفيضات في الفائدة

طباعة
هبطت الاسهم الاوروبية بعد أن إستبعد ماريو دراغي رئيس البنك المركزي الاوروبي المزيد من التخفيضات في نسب الفائدة لكن أسهم البنوك أظهرت أداء أفضل من باقي القطاعات بدعم من خطط لجولة جديدة من التمويل الرخيص. وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى جلسة التداول منخفضا 1.77% إلى 1311.74 نقطة بعد أن كان حقق مكاسب في وقت سابق وصلت إلى 2.6% عندما فاجأ المركزي الاوروبي المستثمرين بتخفبضات في الفائدة وتوسيع برنامجه لمشتريات الاصول. وتضررت أسواق الاسهم أيضا من تراجع أسعار النفط مما دفع مؤشر أسهم شركات النفط والغاز  للهبوط 3.2% في حين إنخفضت أسهم شركات التعدين 3.7% مع هبوط أسعار النحاس بفعل مخاوف بشأن الطلب الصيني. وتخلى مؤشر أسهم البنوك عن مكاسبه الاولية ليغلق منخفضا 0.5%. لكن بعض البنوك وخصوصا الاسبانية والايطالية أغلقت على مكاسب. وقال متعاملون إن البنوك في أطراف منطقة اليورو على وجه الخصوص ستستفيد من خطة البنك المركزي الاوروبي الجديدة لتمويل البنوك. وجاءت أسهم شركات صناعة السيارات في مقدمة القطاعات الخاسرة. وهبط مؤشر القطاع 4.1% مع صعود اليورو الى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع أمام الدولار في أعقاب تعليقات دراجي. وقطاع السيارات حساس بشكل تقليدي للتقلبات في سعر اليورو بسبب مكونه التصديري الكبير. في البورصات الرئيسية في اوروبا أغلق مؤشر فاينانشال تايمز البريطاني منخفضا 1.78% بينما هبط مؤشرا داكس الالماني وكاك الفرنسي 2.31% و1.7% على الترتيب.