14:07 16-03-2016

قطاع المصارف السعودي يتجاهل "موديز" ويرتفع 0.5%

طباعة
تجاهل قطاع المصارف والخدمات المالية السعودي قرار وكالة التصنيف الائتماني "موديز" بتعديل نظرتها المستقبلية للنظام المصرفي في المملكة إلى سلبية من مستقرة، بسبب توقعات بتضرر القطاع المصرفي من استمرار ضعف أسعار النفط وانخفاض الإنفاق الحكومي، وتوقعات الوكالة بأن يشهد المناخ التشغيلي للبنوك السعودية ضعفا خلال 12 - 18 شهرا المقبلة. وصعد مؤشر قطاع البنوك عند نهاية تداولات اليوم بنصف نقطة مئوية وبمكاسب 75 نقطة. وتمّ تداول 51,1 مليون سهم مصرفي في السوق، بقيمة 778 مليون ريال سعودي تمت من خلال 7826 صفقة. وسجل بنك الجزيرة أكبر أرباح بنسبة 2.2% تلاه بنك البلاد باكثر من 2%، فيما اقتربت مكاسب بنك الراجحي من 1%. واقتصرت الخسائر على البنك السعودي الفرنسي بتراجع نسبته 1.15% وساب 0.47% والوطني 0.77%. وبحسب "موديز" فانه في ظل توقعات باستمرار انخفاض أسعار النفط لفترة أطول وفي ظل خفض الإنفاق الحكومي 14% خلال 2016 فإنها تعتقد أن مخاطر الائتمان في النظام آخذة في التنامي. ورجحت موديز أن يعرض شح السيولة البنوك لتقلبات تمويل كبيرة في ظل الضغوط الإقليمية. وكانت بيانات لمؤسسة النقد العربي السعودي أظهرت تراجع الأرباح المجمعة للبنوك العاملة في السعودية 3.7% على أساس سنوي بنهاية يناير في إشارة إلى تأثر القطاع المصرفي بانخفاض الإنفاق الحكومي نتيجة هبوط أسعار النفط. يذكر أن السوق السعودي كان أنهى تداولات اليوم على ارتفاع نسبته 1.2% حيث تم تداول 281 مليون شسهم بقيمة 5 مليارات ريال.