ديون الأسواق الناشئة تقفز 1.6 تريليون دولار في 2015

طباعة
أكد معهد التمويل الدولي أن إجمالي ديون الأسواق الناشئة نما بواقع 1.6 تريليون دولار في 2015 ليتجاوز 62 تريليون دولار، وحذّر من أن زيادة المديونية ترفع مخاطر عدم السداد وتهدد النمو الاقتصادي  في المستقبل. وقال المعهد إن سندات بقيمة 730 مليار دولار أصدرتها الحكومات والشركات بالأسواق الناشئة تستحق السداد في 2016، فيما تستحق سندات أخرى قيمتها 890 مليار دولار السداد في العام القادم ثلثها بالدولار الأمريكي. وأضاف أنه ومع تزايد استخدام الدول للأموال التي تجمعها لسداد الديون المستحقة، فمن المرجح أن تقيد مستويات المديونية المرتفعة النمو بالأسواق الناشئة من الآن فصاعداً." وأشار التقرير إلى أن إصدارات السندات والاقتراض الحكومي منذ بداية العام انخفض بنحو 35% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، لافتاً إلى أنه "في ظل مستوى قياسي لسداد الدين حتى 2017 كانت إصدرات الأسواق الناشئة محدودة هذا العام مع استمرار قلق المستثمرين من الزيادة المحتملة في مخاطر عجز الشركات بالاقتصادات الناشئة عن السداد." وأشار المعهد إلى تناقض وضع ديون البلدان النامية مع وضع الاقتصادات المتقدمة، حيث خفضت الحكومات والمستهلكون مستويات الديون 12 تريليون دولار العام الماضي إلى حوالي 175 تريليون دولار. وعلى الجانب الآخر، تنمو مديونية الأسواق الناشئة في شتى القطاعات، حيث ارتفعت ديون الشركات غير المالية أكثر من 6.5 نقطة مئوية في 2015 إلى أكثر من 100% من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة مع متوسط  87% في الأسواق المتقدمة.