الاسترليني يرتفع إلى 1.43 دولار مع ترقب نتائج اجتماع بنك انجلترا

طباعة
ارتفع الجنيه الاسترليني من أدنى مستوى له في أسبوعين أمام الدولار، بعد تراجع العملة الأمريكية عقب اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأمريكي) الذي جعل المستثمرين على قناعة بعدم رفع نسب الفائدة قريبا ودفع الكثيرين إلى التخلي عن المراهنة على صعود الدولار. كما تلقى الاسترليني دعما من الموازنة إذ أجل وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن التضييق المالي إلى نهاية الدورة البرلمانية الحالية ومدتها خمس سنوات على أمل أن يصبح الاقتصاد أكثر قدرة على استيعاب المزيد من الخفض في الإنفاق. وينتظر المستثمرون حاليا قرارا من بنك انجلترا المركزي سيصدر في وقت لاحق اليوم ونشر محضر اجتماع لجنة السياسات النقدية التابعة لمجلس الاحتياطي الاتحادي. ومن المتوقع على نطاق واسع بقاء أسعار الفائدة دون تغير يذكر. وارتفع الجنيه الاسترليني 0.3% إلى 1.4302 دولار متعافيا بذلك من أدنى مستوى له في أسبوعين الذي سجله جلسة يوم أمس حين بلغ 1.4053 دولار بعد أن أعلن وزير المالية انخفاض توقعات التضخم والنمو. ولكن أداء العملة البريطانية كان دون العملة الأوروبية الموحدة حيث ارتفع اليورو 0.4% إلى 79 بنسا.