حفارات النفط الامريكية تسجل أدنى مستوى منذ نوفمبر 2009

طباعة
أظهرت بيانات انخفاض عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي في الولايات المتحدة للأسبوع الخامس عشر على التوالي ليصل إلى أدنى مستوى منذ عام 1940 على الأقل مع استمرار تأثر الأوضاع المالية لمنتجي النفط الصخري وقدرتهم على حفر آبار جديدة جراء تدني أسعار الطاقة. وقالت شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية في تقريرها الذي يحظى بمتابعة واسعة إن شركات التنقيب خفضت عدد حفارات النفط والغاز قيد التشغيل بمقدار 14 منصة في الأسبوع الذي انتهى في الأول من أبريل ليصل العدد الإجمالي إلى 450 حفارا. وكان عدد حفارات النفط والغاز العاملة في الأسبوع المقابل قبل عام 1028 حفارا. وقالت الشركة في تقريرها إن عدد حفارات النفط وحدها انخفض بواقع عشرة حفارات ليصل إلى 362 حفارا وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر 2009. وقلصت شركات الطاقة بشكل حاد أنشطة الحفر منذ أن بدأت موجة هبوط في أسواق النفط العالمية في منتصف 2014 مما دفع أكثر من 50 شركة أمريكية منتجة إلى طلب الحماية من الدائنين بموجب قوانين الإفلاس منذ بداية 2015. لكن مسحا أجرته رويترز خلص إلى أن أثر عمليات الإفلاس على إنتاج النفط في الولايات المتحدة محدود حتى الآن. وبعد ظهور البيانات، تراجع الخام الامريكي بنحو 1.4% بعد أن كان خاسرا 3.7%.