هل تمنع فلسطين تسويق منتجات إسرائيلية في الضفة؟

طباعة
[caption id="attachment_289578" align="aligncenter" width="530" caption="تهديد فلسطيني بمعاملة البضائع الاسرائيلية بالمثل"][/caption] هدد رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله بمنع شركات اسرائيلية من تسويق منتجاتها في الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل منذ نصف قرن في حال استمرت الدولة العبرية بمنع تسويق منتجات خمس شركات فلسطينية في اسرائيل. وقال الحمد خلال افتتاح معرض الغذاء الفلسطيني في مدينة البيرة بالضفة الغربية: "اسرائيل تستمر في محاولاتها لعزل القدس عن محيطها وطمس هويتها .. ووصل بها الأمر لحد منع منتجات خمس شركات فلسطينية كبرى من دخول مدينة القدس واحتكار سوقها لصالح المنتج الإسرائيلي، وهو ما يعتبر قرارا سياسيا تعسفيا تنتهك به كافة الأعراف والاتفاقيات التجارية وتحاول من خلاله سحق اقتصادنا الوطني وخنق سبل تطوره ونموه". وتقوم اسرائيل بمنع منتجات خمس شركات فلسطينية للحليب والاجبان والالبان والمعلبات من دخول اراضيها. ودعا الحمد الله العالم الى التحرك لوقف اسرائيل عن هذه الممارسات، وقال: "في الوقت الذي نحذر فيه من تبعات استمرار هذا القرار العنصري،  فإننا نناشد دول العالم التدخل الفاعل لإلزام إسرائيل التقيد بالاتفاقات الموقعة وإلا فسنضطر إلى معاملتها بالمثل ومنع منتجاتها المماثلة من دخول أسواقنا". وهذه هي المرة الاولى التي تحذر فيها الحكومة الفلسطينية بمنع دخول المنتجات الاسرائيلية الى الاراضي الفلسطينية، في الوقت الذي تنشط فيه مجموعات فلسطينية في الترويج لحملة مقاطعة البضائع الاسرائيلية القادمة من المستوطنات الاسرائيلية في اوروبا.