10% من الألمان يملكون نحو 60% من ثروات البلاد

طباعة
أظهرت دراسة أصدرها البنك المركزي الألماني (البوندسبنك) أن 10% من الألمان يملكون نحو 60% من الثروة مما يلقي الضوء على الفجوة الكبيرة بين الأغنى والأفقر في أكبر اقتصادات أوروبا. ومن المعروف أن ألمانيا تنتهج سياسة اقتصاد السوق التي تراعي البعد الاجتماعي منذ مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية الأمر الذي ساعد في تأسيس حالة من رفاهة العامة بالتوازي مع سياسات تدعم الصناعة لكن البوندسبنك وجد أن نصف السكان يملكون القليل من الثروات أو لا يملكون ثروات على الإطلاق. وكشف بوندسبنك عن أن ارتفاع أسعار العقارات هو ما يزيد ثروات من يملكون العقارات بينما يبقى المستأجرون دون اللحاق بالركب. وشهدت الأسر التي تملك مساكنها قفزة في ثرواتها بأكثر من 33500 يورو (حوالي 37800 دولار) في أربع سنوات حتى 2014 في حين لم يشهد المستأجرون سوى زيادة بلغت ألف يورو أو أقل.