تشديد الاجراءات الامنية في الولايات المتحدة في أعقاب هجمات بروكسل

طباعة
شددت الشرطة إجراءات الأمن في المدن الأمريكية الرئيسية بعد مقتل أكثر من 30 شخصا في هجمات استهدفت المطار والمترو في بلجيكا وذلك على الرغم من تأكيد المسؤولين عدم وجود أي تهديدات محددة للولايات المتحدة. ونفذ عناصر شرطة ارتدى عدد منهم ملابس مجهزة لهذا النوع من المهام دوريات في المطارات ومحطات تبديل الرحلات في نيويورك ولوس أنجلس وشيكاغو وواشنطن في الوقت الذي ألغت فيه خطوط جوية رئيسية مثل دلتا ويونايتد وأمريكان رحلاتها المتجهة إلى بروكسل أو حولت مساراتها. وبالإضافة إلى تعزيز وجود عناصر الشرطة في مدينة نيويورك التي قال حاكممها أنها تأتي "على الرغم من غياب أي تهديد ذي مصداقية في الوقت الراهن"،  إنتشر عناصر من الحرس الوطني لتوفير أمن إضافي في مطاري المدينة فضلا عن محطات السكك الحديد الرئيسية. وقال حاكم نيويورك أندرو كيومو "السلامة العامة أمر أساسي وأريد لسكان هذه الولاية أن يعرفوا أننا نتعاون مع كل شركائنا الاتحاديين والمحليين وأننا متيقظون ونتخذ جميع الإجراءات اللازمة لإبقاء نيويورك آمنة." وأثارت هجمات بروكسل ردود فعل فورية مع المرشحين الرئيسيين في السباق إلى البيت الأبيض مع تكرار المرشح الأبرز في الحزب الجمهوري دونالد ترامب دعوته لتشديد الإجراءات الأمنية عند الحدود الأمريكية، في حين تعهدت هيلاري كلينتون المرشحة الأبرز في الحزب الديمقراطي ووزيرة الخارجية السابقة بأن يعزز الهجوم حملتها "لهزيمة الإرهاب والجهادية المتطرفة." وذكرت شركات طيران دلتا ويونايتد كونتيننتال وأميريكان إيرلاينز أنها ألغت أو حولت مسار رحلاتها المتوجهة إلى بروكسل في أعقاب الهجمات.