هجمات بروكسل تلقي بظلالها على أسهم شركات الطيران والسياحة في أوروبا

طباعة
تراجعت الاسهم الاوروبية قليلا عند الاغلاق، بعد أن غطت مكاسب لأسهم  قطاعي التكنولوجيا وصناعة السيارات على خسائر لأسهم شركات الطيران والسياحة بعد هجمات دموية في بروكسل. وقتل 30 شخصا على الاقل في هجمات على مطار بروكسل وقطار للمترو أثناء ساعة الذروة بالعاصمة البلجيكية مما أثار تحذيرات أمنية في أرجاء أوروبا الغربية. وتراجع مؤشر شركات الطيران والسياحة الاوروبي 1.8% ليأتي في مقدمة القطاعات الخاسرة مع هبوط أسهم ريانير وأكور وتوي وآي.إيه.جي. بما يتراوح من 1.2 إلى 3.8%. وإنخفضت أيضا اسهم شركات صناعة السلع الكمالية مثل فيراجامو وإل.في. إم.إتش. بفعل مخاوف من أن حركة السياحة وهى محرك رئيسي لمبيعاتها قد تهبط في أعقاب هجمات بروكسل. وأغلق مؤشر يورو فرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى منخفضا 0.12% إلى 1338.20 نقطة بعد أن كان هبط 1.6% في وقت سابق من الجلسة. وجاء مؤشر أسهم شركات التكنولوجيا في مقدمة القطاعات الرابحة مع صعود سهم مجموعة ميكرو فوكس للبرمجيات 4.8% بعد أن وافقت على شراء شركة سيرينا سوفت وير الامريكية. ودفع صعود سهم رينو الفرنسية لصناعة السيارات 3% القطاع إلى تسجيل مكاسب بعد أن اضاف بنك إتش.إس.بي.سي. الشركة إلى قائمته "للعملاقة العشرة في أوروبا" مشيرا إلى فرص للنمو وقيمة جذابة. وبينما ظل المستثمرون يركزون على أحداث بروكسل معظم الجلسة إلا أن بيانات إيجابية نشرت اليوم قدمت بارقة أمل بشان احتمالات النمو في منطقة اليورو. وارتفعت معنويات الشركات الالمانية في مارس اذار مع إستفادة قطاع التجزئة من تحسن في ثقة المستهلكين. وأنهى نشاط الشركات في منطقة اليورو الربع الاول على إرتفاع مما يشير الى أن إجراءات تحفيزية إضافية من البنك المركزي الاوروبي ربما كان لها تأثير ايجابي بالفعل. وفي البورصات الرئيسية في أوروربا أغلق مؤشر فايننشال تايمز البريطاني مرتفعا 0.13% بينما صعد مؤشرا داكس الالماني وكاك الفرنسي 0.42% و0.09% على الترتيب.