الدولار عند أعلى مستوياته في أسبوع

طباعة
ارتفع الدولار الأمريكي الأربعاء إلى أعلى مستوى في أسبوع أمام سلة من العملات الرئيسية مدعوما بتصريحات من مسؤولين في مجلس الاحتياطي الاتحادي تنبئ بتشديد السياسة النقدية وزيادة الطلب على الأصول التي تعد على ملاذا آمنا بعد الهجمات التي وقعت في العاصمة البلجيكية بروكسل. وزادت التقلبات في سعر الجنيه الاسترليني في الوقت الذي يستعد فيه المستثمرون لمزيد من الاضطراب في العملة قبل ثلاثة أشهر من إجراء استفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وكانت العملة البريطانية الخاسر الأكبر بين العملات الرئيسية الثلاثاء حيث ينظر إلى أحداث بروكسل على أنها تدعم الحملة المؤيدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وهبط اليورو بعد الهجمات وواصل التراجع اليوم مسجلا أدنى مستوى في أسبوع عند 1.1179 دولار، لكنه عاد وعوّض بعضا من هذه الخسائر الى 1.1188 دولار لليورو، نتج ذلك عن عدة أسباب منها صعود الدولار على نطاق واسع حيث ارتفعت العملة الأمريكية بعد تصريحات تدعم زيادة الفائدة من رئيسي بنكي الاحتياطي الاتحادي في فيلادلفيا وشيكاغو. وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة تضم ست عملات كبرى نحو 0.3% إلى 95.980 وهو أعلى مستوى له منذ 16 مارس آذار. وإعتبر رئيس بنك فيلادلفيا الاحتياطي الاتحادي باتريك هاركر ان على البنك المركزي أن يدرس زيادة أخرى الشهر المقبل إذا واصل الاقتصاد الأمريكي التحسن وإنه يحبذ رفع الفائدة ثلاث مرات على الأقل قبل نهاية العام. أما رئيس بنك شيكاغو الاحتياطي الاتحادي تشارلز إيفانز فتوقع زيادتين أو أكثر هذا العام ما لم تكن البيانات الاقتصادية أقوى كثيرا من المتوقع أو يرتفع معدل التضخم بوتيرة أسرع. وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي زيادة معدلات التضخم الأساسية في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في فبراير حيث حافظت الإيجارات وتكلفة العلاج على الاتجاه الصعودي.