البورصة المصرية تتجاهل خطف الطائرة وتقفز فوق مستويات 7500 نقطة

طباعة
أنهت البورصة المصرية الجلسة على ارتفاع جماعي، مدعومة بعمليات شراء قوية من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية وسط تجاهل لحادث اختطاف طائرة مصر للطيران من مطار برج العرب. وكانت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران اختطفت اليوم الثلاثاء، وهبطت في مطار لارنكه بقبرص، وفقاً لبيان صحفي لوزارة الطيران المدني المصرية وعند الاغلاق، صعد المؤشر الرئيسي بنحو 1% إلى 7567 نقطة، وزاد المؤشر السبعيني 0.28%، وارتفع مؤشر مصر 100 بنسبة 0.31% إلى 797 نقطة. وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة مكاسب قدرها 3.2 مليار جنيه ليغلق عند 409.03 مليار جنيه بعد تداولات بلغت 1.9 مليار جنيه منها أكثر من 800 مليون جنيه تعاملات سوق سندات المتعاملين الرئيسيين. من جانبه، قال رئيس قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية إيهاب سعيد إن "جلسة الامس كانت الداعم الرئيسي لجلسة اليوم"، موضحا أن هناك زيادة ملحوظة في القوة الشرائية. وأضاف أن الصراع على صفقة سي اي كابيتال اثرت على البنك التجاري الدولي الذي فشل في الرجوع لمستويات 40 جنيه وأكد سعيد أن السوق تجاهل عملية اختطاف الطائرة، بعد أن تبين أن العملية ليس وراءها عمل إرهابي.