تمويلات بمليارات الدولارات خلال زيارة الملك سلمان لمصر

طباعة
من المتوقع أن تشهد زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية لمصر توقيع اتفاقية لتمويل احتياجات مصر البترولية لمدة خمس سنوات بحوالي 20 مليار دولار. ونقلت رويترز عن مصدرين حكوميين مصريين  أنه سيتم التوقيع خلال الزيارة التي ستتم في نهاية الأسبوع الجاري على اتفاقية لتمويل احتياجات مصر البترولية لمدة خمس سنوات بحوالي 20 مليار دولار وبفائدة 2%% وفترة سماح للسداد لا تقل عن ثلاث سنوات. وتوقعت المصادر أن يتم خلال زيارة الملك توقيع اتفاقية قرض من السعودية لمصر بقيمة 1.5 مليار دولار لتنمية سيناء، إضافة الى عدد من مذكرات التفاهم في مجالات الإسكان وبعض المشروعات السياحية. وكان الملك سلمان قد أمر في ديسمبر / كانون الأول الماضي بمساعدة مصر في تلبية احتياجاتها البترولية على مدى السنوات الخمس المقبلة وزيادة الاستثمارات السعودية هناك لتصل إلى أكثر من 30 مليار ريال. وفي ديسمبر الماضي أمر الملك سلمان بمساعدة مصر في تلبية احتياجاتها البترولية على مدى السنوات الخمس المقبلة وزيادة الاستثمارات السعودية هناك لتصل إلى أكثر من 30 مليار ريال. إستثمارات سعودية جديدة على صعيد آخر كشف نائب رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري عبدالله بن محفوظ إنه تم تأسيس شركات سعودية جديدة في مصر برأسمال أربعة مليارات دولار،     وأنّ هذه الشركات ستعمل في مشروعات ضمن محور تنمية قناة السويس وأيضا في مجالات الطاقة والاستيراد والتصدير وتأهيل الكوادر الطبية المصرية وفي المجالات الزراعية والحيوانية. وتأتي تصريحات بن محفوظ قبل يومين من زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر. ولفت بن محفوظ الى أنّ رئيس مجلس الاعمال السعودي المصري الشيخ صالح كامل سوف يستعرض مع وفد رجال الأعمال السعودي في القاهرة الشركات الجديدة التي تم تأسيسها برأسمال 36 مليار جنية مصري (4 مليارات دولار) لافتا الى أنّه تم إيداع 10% منها في البنوك المصرية على أن يتم إيداع 25%  خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وتأمل مصر في تحويل ضفتي قناة السويس أحد أهم الممرات الملاحية في العالم إلى مركز تجاري وصناعي عالمي أملا في جني مليارات الدولارات ومعالجة أزمة البطالة المتفاقمة. وبلغ حجم الصادرات السعودية لمصر العام الماضي 3.4 مليار دولار فيما بلغ حجم الصادرات المصرية للسعودية في نفس العام 1.7 مليار دولار.