النفط يقلص خسائره وإضراب الكويت يوازن فشل اتفاق التجميد

طباعة
تراجعت أسعار النفط بعد فشل خطة كبار منتجي النفط لتثبيت الإنتاج لكن إضرابا عماليا في الكويت ساعد السوق لتغلق فوق أدنى مستوياتها للجلسة. وأوقف الإضراب أكثر من 60% من إنتاج الكويت من النفط مما دعم أسعار الخامات القياسية مثل برنت وخام دبي وأدى إلى شح معروض المنتجات المكررة بفعل تقليص عمليات المصافي وصادرات الوقود. وكان برنت هوى 7% في وقت سابق اليوم بعد أن فشل كبار المنتجين من منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا غير العضو في أوبك في التوصل إلى اتفاق على تثبيت الإنتاج. وقال مدير أبحاث السلع الأولية لدى كليبرداتا في نيويورك ماثيو سميث "الخسارة الملموسة في الإنتاج بسبب الإضراب الكويتي ساعدت سوق النفط على نسيان المهزلة التي حدثت في الدوحة". وتحدد سعر التسوية لبرنت على انخفاض 19 سنتا بما يعادل 0.4% عند 42.91 دولار للبرميل. وكان الخام فقد ثلاثة دولارات في وقت سابق من الجلسة. ونزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 58 سنتا أو 1.4% ليسجل 39.78 دولار للبرميل عند التسوية بعد أن هبط إلى 37.61 دولار في أدنى مستوى للجلسة. والعلاوة السعرية الحالية لبرنت فوق الخام الأمريكي هي الأعلى في نحو شهرين.