نقص الخيارات السكنية الميسرة وأرتفاع عرض العقارات الفاخرة في أبوظبي

طباعة
زادت الضغوطات على سوق العقارات السكنية من الفئة الفاخرة في أبوظبي بعد تخفيض قيم بدل السكن من قبل الشركات العاملة في الامارة ممّا يعزز الحاجة إلى معالجة نقص الخيارات السكنية ذات الأسعار المعقولة في العاصمة. وأوضح تقرير صادر عن شركة "كلاتونز" أن تقلص فئة المستأجرين من كبار موظفي الإدارة في قطاع النفط والغاز  على وجه التحديد قد أدى إلى ارتفاع فترات شغور العقارات الراقية في السوق وأجّج الطلب على خيارات سكنية ذات أسعار أكثر  ملاءمة للميزانيات. وبحسب نتائج التقرير، لا تزال الميزانيات تتراوح بين 100 ألف إلى 150 ألف درهم سنوياً في النطاق الأدنى بينما يبلغ متوسط أسعار إيجارات الشقق السكنية أكثر من 160 ألف درهم سنوياً، ويصل متوسط أسعار إيجارات الفيلات  نحو 270 ألف درهم سنوياً. ما يبرز الحاجة إلى معالجة النقص الكبير  في الخيارات السكنية الميسرة الذي يواجه الأسر المقيمة في العاصمة. وفي هذا الإطار، قال رئيس "كلاتونز" أبوظبي إدوارد كارنيجي: "على الرغم من إشارات السلوك الناضج في السوق، إلا أن الأسس لا تزال ضعيفة، إذ إنه من غير المرجح أن يسجل طلب المستأجرين على المنازل الفاخرة والراقية تحسناً في المدى المنظور. وبالنظر إلى هبوط أسعار النفط لفترة طويلة، نتوقع الآن هبوطاً أقوى بقليل في أسعار الإيجارات بحوالي 5%. وبالتالي نتوقع أن تستمر المناطق التي تعتبر ذات أسعار مقبولة في تحقيق التقدم في السوق بصفة عامة." ويظهر التقرير أن الإيجارات في الأسواق الفرعية التي تعد ذات أسعار أكثر تيسيراً مثل قرية "هيدرا" ستحافظ على استقرارها ومن المرجح أن تشهد زيادة بسيطة بقيمة الإيجار بحوالي 2 إلى 3% خلال 2016. ويأتي ذلك عقب الأداء المشابه خلال الـ12 شهراً الماضية حيث سجّلت فلل الريف (8.7٪) وقرية "هيدرا" (25.9٪) الأداء الأفضل في المدينة. وبالنسبة لسوق المبيعات، انخفضت قيمة الفيلات في أسواق الوحدات السكنية الاستثمارية في أبوظبي بنسبة 1.4٪. ونتيجة لهذا الانخفاض، وصل متوسط ​​سعر الفيلا في أبوظبي إلى نحو 1,250 درهماً لكل قدم مربعة. في المقابل، حافظت أسعار الشقق على استقرارها إلى حد كبير في الربع الأول من 2016. وعلى الرغم من هذا، شهد معدل النمو السنوي المزيد من الضغط حيث تراجع إلى 0.8٪ من 1.1٪ في نهاية عام 2015. سوق المكاتب وفي سوق المكاتب، كشف التقرير عن انخفاض في أسعار ايجارات الوحدات التجارية في أبوظبي في المناطق الثانوية والثالثية. وخلال الربع الأول، حافظت قيمة إيجارات فئة الدرجة الأولى على استقرارها مقابل 2000 درهم لكل متر مربع، في حين شهدت عقارات الدرجة الثانوية (1200 درهم لكل متر مربع) والدرجة الثالثية (800 درهم لكل متر مربع) هبوطاً في متوسط أسعار الإيجارات بقيمة 100 درهم لكل متر مربع مسجلة بذلك أول انخفاض منذ حوالي 18 شهراً.