البورصة المصرية تهبط وسط شح في السيولة

طباعة
أنهت البورصة المصرية الجلسة على تراجع بضغط من مبيعات الأفراد المحليين، وسط سيولة ضعيفة. وتراجع المؤشر المصري الرئيسي 0.16% ليغلق عند 7331.05 نقطة بينما ارتفع المؤشر الثانوي 1.1% ليغلق عند 365.1 نقطة. وبلغت قيم التداول 442.754 مليون جنيه. ومالت معاملات المصريين إلى البيع بينما اتجهت معاملات العرب والأجانب إلى الشراء. واستحوذ المصريون على 85% من التداولات والأجانب على 8.2% والأفراد على 71%. من جانبه، قال رئيس قسم البحوث بشركة اصول لتداول الاوراق المالية ايهاب سعيد "إن المؤشر السبعيني اصبح غير معبر عن الاسهم الصغيرة والمتوسطة وخاصة بعد تعديله في الفترة الأخيرة بدخول أسهم جديدة ذات وزن كبير". واعتبر سعيد انخفاض قيمة السيولة في الوقت الحالي ايجابيا وخاصة أن السوق في حالة نزول. وخسرت أسهم البنك التجاري الدولي 1%، بينما استقرت أسهم أوراسكوم للاتصالات والعربية للأقطان دون تغيير عن إغلاق أمس الاثنين. وكسبت أسهم هيرميس 1.6% وبالم هيلز 1.1% وطلعت مصطفى 0.65% وسوديك 2% وبايونيرز 3.7%.