321 مليار ريال قيمة التبادل التجاري بين السعودية والدول الاسلامية في 2014

طباعة
يرتبط الاقتصاد السعودي بعلاقات تجارية جيدة مع معظم دول العالم ولاسيما مع الدول الاسلامية التي تشكل جزءا لا يستهان به من العلاقات التجارية للمملكة .. اذ ان التبادل التجاري يشكل جزءا لا يتجزأ من النشاط الاقتصادي في المملكة. فالعلاقات التجارية التي تربط السعودية بالدول الاسلامية تشكل ما نسبته 17% من مجمل علاقاتها التجارية، بتبادل تجاري وصل الى مستويات الـ 321 مليار ريال خلال عام 2014 وما زال يستمر في النمو رغم كل الظروف الاقتصادية الصعبة التي احاطت باقتصادات هذه الدول أخيرا. الميزان التجاري بين السعودية وهذه الدول يحقق فائضا تجاريا لصالح السعودية منذ مدة طويلة، اذ يطغى حجم الصادراتِ السعودية إلى هذه الدول والذي بلغ 224 مليار ريال في 2014 على حجم وارداتها منها والتي سجلت بدورها ما يصل الى 97 مليار ريال. النفط الخام اضافة الى المنتجات البتروكيماوية يشكلان ابرز صادراتِ المملكة الى دول العالم الاسلامي في حين يشكل الحديد والصلب اضافة الى المعدات والالات اهم واردات السعودية من هذه الدول، في حين تشكل كل من  الامارات ومصر واندونيسيا اهم الشركاء التجاريين للمملكة من بين الدول الاسلامية. هذه العلاقات التجارية التي تربط السعودية بالدول الاسلامية او حتى بقية العالم تعكس في نهاية الامر متانة القوة التصديرية للاقتصاد السعودي الا انها وفي جهة اخرى فانها تظهر مدى تأثير الصادرات النفطية في المعادلة التجاريةِ لها.