خارطة تثبيت إنتاج النفط محور نقاش مستمر في الدوحة منذ 5 ساعات

طباعة
دخلت محادثات تجميد انتاج النفط بين منتجي الخام داخل منظمة أوبك وخارجها في العاصمة القطرية الدوحة ساعتها الخامسة من دون خروج الدخان الابيض من قاعة الاجتماعات. ويتركز النقاش على خارطة تثبيت الإنتاج، حيث تحدثت وكالة "رويترز" عن جدل بين روسيا والسعودية حول طريقة صياغة تثبيت الإنتاج المقترح وذلك نقلا عنن مصدر في صناعة النفط يحضر المحادثات . ويبدو أن غياب ايران عن الاجتماع واصرارها على المضي في زيادة انتاجها الذي وصل الى 3.5 ملايين برميل يوميا وعدم المشاركة في الاتفاق المنتظر قد عقد الامور في ظل اصرار المملكة العربية السعودية على مشاركة كل أعضاء أوبك في تجميد الانتاج من دون استثناء. وكان من المقرر أن تجتمع 18 دولة من بينها روسيا للتصديق على اتفاق قيد الإعداد منذ فبراير الماضي لتجميد الإنتاج عند مستويات يناير / كانون الثاني حتى أكتوبر تشرين الأول 2016،  لكن بدء الاجتماع تأخر بعد أن أبلغت السعودية أكبر عضو في أوبك المشاركين أنها تريد مشاركة كل أعضاء المنظمة في التجميد. ونتيجة لذلك خلت مسودة البيان الختامي بحسب وكالة  "رويترز" من النقاط الملزمة التي تضمنتها الوثيقة السابقة. وقالت المسودة الجديدة إن على المنتجين من داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول وخارجها الموافقة على تثبيت إنتاج النفط عند "مستوى متفق عليه" بشرط مشاركة كل دول أوبك وكبرى الدول المصدرة. وقال مصدر بصناعة النفط يحضر محادثات المنتجين من أوبك وخارجها في ال إن الاجتماع دخل ساعته الخامسة وإن روسيا والسعودية تناقشان طريقة صياغة تثبيت الإنتاج المقترح.