رؤية السعودية 2030 ترفع نسبة تملك السعوديين للمنازل من 47% إلى نحو 52%

طباعة
شكل قطاع الإسكان السعودي وكما كان متوقعا احدى اهم أولويات رؤية السعودية  2030 .....فكيف لا والملك السعودي كان قد تعهد في وقت سابق على حل مشاكل هذا القطاع الذي تضاعفت مشاكله في الآونة الأخيرة ووصلت لمستويات أصبحت تؤرق كاهل المواطن السعودي والجهات المسؤولة على حد سواء. رفع نسبة متملكي العقار من المواطنين من 47% الى 52% شكل احدى اهداف رؤية 2030  التي ارتكزت في مضمونها على التوسع في انشاء الوحدات السكنية والتشجيع على الاستثمار بالقطاع العقاري بمساعدة الدولة فضلا عن الاستثمار المباشر التي ستجريه الدولة بهذا القطاع. وزارة الإسكان السعودية كشفت بدورها عن العديد من الخطوات التي من شأنها ان تدعم هذا التوجه بدءا من نيتها اطلاق صندوق رهن عقاري يساهم في تشجيع البنوك على زيادة الإقراض وانتهاءٍ بإطلاق مركز للمطورين العقاريين ضمن جهاز الوزارة والذي من شأنه إيجاد شراكة حقيقية بين الوزارة والمطورين العقاريين. الاهتمام المتزايد والخطوات المتسارعة ستحدث نقلة نوعية بهذا القطاع هذا ما خلص اليه الخبراء، مشيرين الى ان رؤية 2030 ستقود السوق العقاري في المملكة الى تطبيق مفهوم الخارطة الاستثمارية وهو ما سيؤدي بنهاية المطاف الى سهولة دخول المستثمرين الأجانب في القطاع واستحداث صندوق متخصص بإدارة العوائد العقارية وهي خطوات بحسب الخبراء ستقضي على الاحتكار والمضاربة في أسعار الأراضي. لعل معظم مشاكل الاقتصاد السعودي في طريقها الى الحل بعد رؤية المملكة المستقبلية ....وهو ما يعني ضمنا ان قطاع الإسكان والذي يعاني من المشاكل ما يعانيه  سيكون صاحب حظ اوفر من هذه الإصلاحات المستقبلية.