فنزويلا تطلق خططا لتقنين الكهرباء مع تفاقم أزمة الطاقة

طباعة
[caption id="attachment_296801" align="aligncenter" width="469" caption="أزمة إنقطاع الكهرباء تتفاقم في فنزويلا"][/caption] اعلنت حكومة فنزويلا خطة لتقنين الكهرباء في الولايات العشر الصناعية والاكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد من بينها العاصمة كراكاس وذلك لمواجهة ازمة الطاقة الحادة التي تعاني منها البلاد. واعلن وزير الطاقة الكهربائية لويس موتا دومينغيز ان "السكان ليسوا معتادين على التوفير في منازلهم لذلك لا بد من تطبيق خطة" لتقنين الكهرباء سيتم اعلان تفاصيلها في الايام المقبلة. واوضح الوزير ان مستوى المياه في السد الذي يؤمن 70% من حاجات البلاد من الطاقة الكهربائية "في تراجع مستمر وبات قريبا من الحد الادنى الضروري للتشغيل". واضاف موتا ان "الاستهلاك الرئيسي للطاقة الكهربائية يتم في المنازل" ويشكل 63% من مجمل الاستهلاك في البلاد. وتعاني فنزويلا من انقطاع التيار بشكل متكرر ومن اجراءات تقنين اخرى اذ يمكن ان يستمر قطع المياه عن بعض الاحياء في العاصمة لمدة 3 ايام. وياتي هذا الاجراء بعد سلسلة اجراءات اخرى اتخذها الرئيس نيكولاس مادورو في الاشهر الماضية لتوفير استهلاك الكهرباء. وكانت البلاد اعلنت لجمعة تقديم الساعة ثلاثين دقيقة لتوفير الطاقة لتعود الى التوقيت الذي كان مطبقا حتى عام 2007 عندما قرر الرئيس الراحل هوغو تشافيز تأخيره نصف ساعة. وعمدت فنزويلا الى زيادة أيام العطلات العامة لتخفيف الطلب على الطاقة منها اعتبار الاثنين 18 ابريل يوم عطلة بينما كان الثلاثاء يوم عطلة ايضا بمناسبة عيد وطني "لاقتصاد الطاقة". والاسبوع الماضي اعلن الجمعة يوم عطلة اسبوعية للقطاع العام لفترة شهرين. وتعاني خزانات المياه في البلاد وعددها 18 خزانا من الجفاف بسبب ظاهرة "النينيو" المناخية التي كانت حادة جدا في الاشهر الاخيرة.