بيع رسالة كتبتها الملكة اليزابيث عام 1947 بـ 14 ألف إسترليني

طباعة
نظِّم في بريطانيا مزاد علني على رسالة كتبتها الملكة اليزابيث الثانية عام 1947 قبل اعتلائها العرش حين كانت في الحادية والعشرين من العمر تروي فيها تفاصيل لقائها الاول مع زوجها فيليب. وتقع الرسالة في صفحتين خطتهما اليزابيث التي بلغت عامها التسعين الخميس في العام 1947 قبل اشهر على  زواجها من فيليب البالغ من العمر 95 عاما. وكانت الرسالة موجهة الى الكاتبة بيتي شو التي كانت تعد كتابا عن زواج اليزابيث التي اعتلت العرش البريطاني في الثاني من حزيران/يونيو 1953. ومما في الرسالة "المرة الاولى التي اذكر اني التقيت فيها بفيليب كانت في الكلية البحرية الملكية في دارموث في تموز/يوليو من العام 1939 قبل اندلاع الحرب، التقينا خلال تنصيب او زواج دوقة كنت لم اعد اذكر بالضبط". وقالت فيها ايضا "كنت في الثالثة عشرة من العمر وهو في الثامنة عشرة (..) دخل في صفوف البحرية مع بداية الحرب ولم التق به الا في اوقات قليلة في اوقات اجازته مرتين او ثلاث في السنة". وبيعت هذه الرسالة بمبلغ 14 الفا و400 جنيه استرليني (18 الفا و500 يورو) في مزاد اقيم في "شيبنهام اكشن رومز" في ويلتشاير جنوب غرب انكلترا.