ترامب يقترب من نيل ترشيح الحزب الجمهوري

طباعة
اقترب دونالد ترامب من نيل ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية بعد أن حقق فوزاً كبيراً في ولاية إنديانا، مما دفع منافسه تيد كروز للانسحاب. وقد أعلن كروز مع زوجته هايدي أنه أنهى حملته الانتخابية قائلاً إنه لا يرى مساراً ممكناً للفوز بترشيح الحزب. وتحدى ملياردير نيويورك الذي لم يتحمل مسؤولية أي منصب عام في السابق توقعات المحللين بأن حملته ستنهار، ويمكنه الآن الاستعداد لانتخابات الثامن من نوفمبر تشرين الثاني، في ظل التوقعات بأن تكون هيلاري كلينتون منافسته الديمقراطية. لكن مسيرة كلينتون للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي تعطلت بفوز بيرني ساندرز عليها في إنديانا. وعقب إغلاق مراكز الاقتراع توقعت شبكات تلفزيونية سريعاً فوز الملياردير القادم من نيويورك في انتخابات حزبه في الولاية الواقعة بوسط غرب الولايات المتحدة. ومن المرجح أن يحصل ترامب على ترشيح الحزب في السابع من يونيو حزيران عند إجراء الانتخابات الأولية في كاليفورنيا بالرغم من أن جون كيسيك حاكم ولاية أوهايو تعهد بالبقاء في السباق كآخر منافس لترامب. وقال ترامب إن الفوز في إنديانا "انتصار كبير"، ووجّه انتقاده المباشر إلى كلينتون. وقال ترامب "نحن نلاحق هيلاري كلينتون .. لن تكون رئيسة عظيمة. لن تكون رئيسة جيدة. ستكون رئيسة ضعيفة. إنها لا تفهم التجارة." ووصف رينس بريباس رئيس اللجنة الوطنية بالحزب الجمهوري ترامب بأنه المرشح المفترض للحزب على حسابه بموقع تويتر قائلا "نحن جميعاً بحاجة إلى الاتحاد والتركيز" لإلحاق الهزيمة بكلينتون.