نمو نشاط المصانع الأمريكية في أبريل وارتفاع الإنفاق على البناء

طباعة
ارتفع نشاط قطاع الصناعات التحويلية بالولايات المتحدة في أبريل للشهر الثاني على التوالي ولكن بوتيرة أبطأ قليلا مع انخفاض الطلبيات الجديدة والإنتاج. وأعلن معهد إدارة التوريدات أن مؤشره لنشاط المصانع الأمريكية نزل إلى 50.8 الشهر الماضي من 51.8 في مارس. وتشير القراءة التي تتجاوز الخمسين إلى نمو قطاع الصناعات التحويلية. ونزل مؤشر يقيس الطلبيات التي تتلقاها المصانع 2.5 نقطة إلى 55.8. وتضرر قطاع الصناعات التحويلية الذي يشكل نحو 12% من الاقتصاد الأمريكي جراء ضعف نمو الصادرات الناجم عن ارتفاع الدولار وضعف الطلب العالمي. وتأثر القطاع باستمرار التخفيضات الحادة في الإنفاق بقطاع الطاقة عقب هبوط أسعار النفط العام الماضي. وأسفرت الجهود التي تبذلها الشركات لتقليص فائض المخزون عن تراجع الطلبيات التي تتلقاها المصانع وهو ما أدى لمزيد من التباطؤ للصناعات التحويلية. وأظهر تقرير منفصل من وزارة التجارة الأمريكية ارتفاع الإنفاق على البناء إلى أعلى مستوياته في ثماني سنوات ونصف في مارس في حين جرى تعديل بيانات الشهر السابق بالرفع مما يشير إلى استمرار الأداء القوي للقطاع رغم الانخفاض الحاد في إنفاق شركات الطاقة. وقالت الوزارة إن الإنفاق على البناء زاد 0.3% إلى أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2007 عقب ارتفاعه 1% وفقا للبيانات المعدلة بالرفع في فبراير. وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع إنفاق قطاع البناء 0.5% في مارس بعد قراءة أولية تشير لانخفاضه 0.5% في فبراير.