بيكر هيوز تنوي إعادة شراء أسهم وديون بعد فشل صفقة هاليبرتون

طباعة
تخطط شركة بيكر هيوز لإعادة شراء أسهم بقيمة 1.5 مليار دولار وديون قيمتها مليار دولار باستخدام تعويض فسخ الاتفاق الذي ستتلقاه بعد انهيار الصفقة المقترحة لاستحواذ منافستها هاليبرتون لخدمات الحقول النفطية عليها. وقدرت صفقة الاندماج بواقع 35 مليار دولار حين جرى الإعلان عنها أول مرة في نوفمبر 2014 وكان ستتمخض عن أكبر شركة لخدمات الحقول النفطية في أمريكا الشمالية تنافس شلومبرجر أكبر شركة في السوق العالمية. وستحصل بيكر هيوز على 3.5 مليار دولار في إطار اتفاق الاندماج الذي ألغته الشركتان أمس الأحد بعد معارضة سلطات مكافحة الاحتكار الأمريكية والأوروبية. وفي الشهر الماضي أقامت وزارة العدل الأمريكية دعوى قضائية لوقف الاتفاق بدعوى أنه سيسفر عن هيمنة شركتين فقط على سوق الخدمات النفطية. وأكدت بيكر هيوز أيضا إنها تخطط لإعادة تمويل تسهيل ائتماني بقيمة 2.5 مليار دولار ينتهي أجله في سبتمبر 2016. وتركز بيكر هيوز على تطوير منتجات تخفض التكاليف وترفع إنتاج الشركات المنتجة للنفط والغاز لأقصى درجة ممكنة. وقالت الشركة إن من المتوقع أن تثمر المرحلة الأولى من خفض التكاليف عن وفورات حجمها 500 مليون دولار سنويا بحلول نهاية 2016. وذكرت بيكر هيوز في إشعار منفصل للجهات التنظيمية إنها استغنت عن ألفي موظف آخر في الربع الأول بعدما سرحت 18 ألف موظف على مستوى العالم في العام الماضي. وكانت بيكر هيوز قالت في وقت سابق إنها تحملت تكاليف قدرها 110 ملايين دولار للالتزام بشروط صفقة الاندماج بعد خصم الضرائب في الربع  الأول وهو ما أدى إلى تكبدها خسارة صافية أكبر في تلك  الفترة. وفي 22 أبريل قالت هاليبرتون التي ستعلن نتائجها غدا الثلاثاء إن إيراداتها في الربع الأول هبطت 40.4%. ونزل سهم بيكر هيوز 1.6% إلى 47.60 دولار في تعاملات ما قبل فتح السوق. وخسر سهم الشركة 25% من قيمته منذ أن اتفقت هاليبرتون على شراء بيكر هيوز في نوفمبر 2014. وانخفض سهم هاليبرتون أكثر من 19% في نفس الفترة.