نمو قطاع التجزئة في السعودية بدعم من تجاوز دخل المقيمين تريليون ريال سنويا

طباعة
يشهد قطاع التجزئة في السعودية نموا قويا بعد علامات على ازدياد عدد السكان الشباب مع معدلات دخل عالية. ورسم تقرير الذي اعتده شركة "كوليرز انترناشيونال" صورة إيجابية بشأن طفرة متوقعة في إنشاء مراكز التسوق، وتجدّد الاهتمام من العلامات التجارية الدولية في قطاع التجزئة السعودي. وتوقع التقرير ان يرتفع عدد السكان في السعودية من 32.3 مليون نسمة في 2016 إلى 34.3 مليون نسمة بحلول عام 2019. ويتألف حوالي 65% من عدد السكان الحالي من جيل الألفية وجيل التكنولوجيا المتطورة. كما أشار الى إرتفاع الدخل المتاح للمقيمين في السعودية من 674 مليار ريال سعودي في 2011 إلى أكثر من تريليون ريال سعودي في 2015 بزيادة نسبتها 58%، ومع ذلك، من المتوقع أن يتباطأ نمو الدخل المتاح، مع زيادة من 1.147 تريليون ريال سعودي في 2016 إلى 1.485 تريليون ريال سعودي في 2019 بزيادة نسبتها 30% فقط. وأشار التقرير الى إن نسبة المساحة الإجمالية القابلة للتأجير للفرد هي الأقل في الرياض. لكنه توقع نمو هذه النسبة خلال السنوات القليلة المقبلة نتيجة العرض القوي المرتقب، والذي يقدّر أن تصل مساحته إلى 2.4 مليون متر مربع، منها 412,000 متر مربع قيد الإنشاء حالياً. وذكر التقرير أنّ 17% فقط من إجمالي المساحة المخطط لها والتي تبلغ 2.4 مليون متر مربع والقابلة للتأجير هي قيد الإنشاء، وذلك بسبب التحديات المتعلقة بتطوير وإنشاء مراكز إقليمية ضخمة للتسوق، خاصة وأن الحجم الأكبر من العرض المرتقب سيكون على شكل مراكز إقليمية ضخمة. ويركز المطورون العقاريون في السعودية بصورة متزايدة على الحجم كعامل للتميّز، سواء مراكز التسوق الإقليمية الضخمة (مع مساحة إجمالية قابلة للتأجير تزيد عن 150,000 متر مربع)، أو مراكز التجزئة الصغيرة (بمساحة إجمالية قابلة للتأجير تقل عن 20,000 متر مربع). ولكن، هناك حاجة إلى المزيد من الاهتمام بتلبية الاتجاهات المتنامية للتواصل الاجتماعي بدلاً من مجرد التسوق في أحد المراكز. وقامت "كوليرز انترناشيونال" بتحليل ومقارنة غالبية محلات التجزئة المعروفة وشركائها للامتياز التجاري ضمن المناطق المستهدفة بالسعودية. وتم تصنيف منافذ الامتيازات التجارية للتجزئة حسب المساحة المؤجّرة داخل المحلات، والتي كشفت أن أكبر 5 شركات للتجزئة تؤجر 39% من المساحات داخل المحلات، وتدفع مبالغ أقل بنسبة 19% من شركات التجزئة الأخرى (لكل متر مربع). وفي هذا السياق رأى العضو المنتدب لشركة "كوليرز إنترناشيونال" في السعودية عماد ضمرة أنّ قطاع التجزئة السعودي يوفر للمستثمرين فرصة كبيرة من حيث الحجم الهائل وحده للسوق يمثّل إمكانات واعدة وجيدة على المدى البعيد بالنسبة إلى العلامات التجارية التي ترغب في الدخول إلى السوق، في حين أن عوامل مثل النسبة العالية لكل من جيل الألفية وجيل التكنولوجيا المتطورة، والأحوال الجوية القاسية خلال فصل الصيف، وقلة الخيارات الترفيهية الأخرى، تعني أن المستهلكين ينظرون إلى مراكز التسوق على أنها مرافق ترفيهية حيث يمكنهم التواصل والاختلاط بالمجتمع، وقضاء وقت مع العائلة".