رئيس الفدرالي في سان فرانسيسكو: من المناسب زيادة الفائدة في يونيو

طباعة
أعلن رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو  جون وليامز أنه سيؤيد زيادة في معدلات الفائدة الامريكية في يونيو مادام يرى تقدما مستمرا للاقتصاد والتضخم والوظائف. وقال وليامز في مقابلة تلفزيونية إنه إذا واصل التضخم الارتفاع باتجاه مستوى 2% الذي يستهدفه مجلس الاحتياطي الاتحادي وإذا تعافى النمو الاقتصادي باتجاه مستوى 2% الذي يتوقعه للعام وإستمرت مكاسب الوظائف قوية فإنه "سيكون من المناسب" زيادة نسب الفائدة في يونيو. وأضاف وليامز أن هناك بيانات كثيرة ستنشر من الان وحتى يونيو قد تجعله يغير رأيه بطريقة أو أخرى. لكنه قال إنه في المجمل يجب على الفدرالي الامريكي أن يسير في مسار زيادات تدريجية للفائدة على مدى العامين القادمين. ورفع مجلس الاحتياطي الاتحادي في ديسمبر الفائدة للمرة الاولى في حوالي عشر سنوات لكنه أبقاها مستقرة منذ ذلك الحين بسبب الشكوك التي تحيط بالتأثير المتوقع لضعف الاقتصاد في الصين واليابان وأوروبا على توقعات النمو في الولايات المتحدة. وقال وليامز انه يؤيد توقف مجلس الاحتياطي عن رفع الفائدة منذ بداية العام لكنه يتوقع أن يرفعها تدريجيا على مدى العامين القادمين مع تحسن الاقتصاد. ويستهدف مجلس الاحتياطي حاليا سياسة للفائدة القياسية للاجل القصير في نطاق من 0.25% إلى 0.50%.