38 مليون دولار أرباح البركة المصرفية في الربع الأول 2016

طباعة
سجلت مجموعة البركة المصرفية - مقرها البحرين - زيادة كبيرة في إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 16%، كما ارتفع صافي الدخل قبل الضرائب والمخصصات بنسبة 13% خلال الربع الأول من 2016 وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. وقد بلغ إجمالي الدخل التشغيلي 276 مليون دولار خلال الربع الأول من العام 2016 بالمقارنة مع 238 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام 2015، بزيادة قدرها 16%، كما ارتفع صافي الدخل التشغيلي بنسبة 13% من 101 مليون دولار إلى 114 مليون دولار خلال نفس الفترة، بالرغم من الزيادة الكبيرة في المصاريف التشغيلية بنسبة 18% نتيجة لسياسة التوسع في الفروع. وبعد خصم الضرائب التي ارتفعت بالمقارنة مع العام الماضي وذلك لوجود بعض الاستردادات المتعلقة بالفترات الماضية والتي لم تتكرر هذا العام، وكذلك المخصصات بسبب إجراءات التحوط التي اتخذت بسبب الأوضاع الاقتصادية العامة، فقد حققت المجموعة صافي دخل عائد لمساهمي الشركة الأم بلغ 38 مليون دولار وذلك بانخفاض قدره 5% عما تم تحقيقه خلال العام 2015 والذي بلغ 40 مليون دولار. هذا واستطاعت المجموعة تحقيق مجموع صافي أرباح قدره 69 مليون دولار، وهو نفس مستوى مجموع صافي الأرباح المحقق خلال الربع الأول من العام 2015. كما تأثر معدل نمو الأرباح بتراجع النشاط الاقتصادي في بعض البلدان التي تعمل فيها المجموعة نتيجة انخفاض أسعار النفط، علاوة على ارتفاع قيمة الدولار أمام عملاتها. من جهة أخرى، حافظت الموجودات الإجمالية لمجموعة البركة المصرفية مع نهاية مارس من العام 2016 على مستواها في نهاية ديسمبر 2015، حيث بلغت 24.5 مليار دولار. وتحافظ المجموعة على نسبة كبيرة من هذه الموجودات في شكل موجودات سائلة للاستعداد لاستثمار فرص التمويل ومواجهة التقلبات في الأسواق، حيث بلغت نسبة السيولة (نسبة الموجودات السائلة إلى مجموع الموجودات) 23% بنهاية مارس عام 2016. وبلغت الموجودات المدرة للدخل (التمويلات والاستثمارات) 18.6 مليار دولار بنهاية مارس 2016 بالمقارنة مع 18.4 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2015، بزيادة قدرها 2%. وفي مؤشر واضح على جودة الأصول، بلغت نسبة التمويلات المتعثرة إلى مجموع التمويلات 3.2%. كما حافظت حسابات العملاء في مارس 2016 أيضا على المستوى الذي كانت عليه في ديسمبر 2015 وبلغت 19.9 مليار دولار، مما يشير إلى مواصلة ثقة والتزام العملاء بالمجموعة وتنامي قاعدتهم نتيجة توسع شبكة الفروع. وبلغ مجموع الحقوق 2.1 مليار دولار بنهاية مارس 2016.  وكدلالة على متانة القاعدة الرأسمالية للمجموعة بلغت نسبة كفاية رأس المال 14.55% في نهاية العام 2015. وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية الشيخ صالح كامل إن المجموعة تواصل أداءها الناجح بدليل قدرتها على المحافظة على جودة أصولها ومتانة الأرصدة السائلة إلى جانب تحسن العوائد المالية من كافة الأنشطة الرئيسية وبنفس الوقت المحافظة على نهج الصيرفة الإسلامية المسئول اجتماعيا. من جهته قال عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية الأستاذ عدنان أحمد يوسف "تواصلت خلال الربع الأول من العام 2016 التطورات والظروف العالمية والإقليمية التي شكلت تحديات جدية بالنسبة لنا، ومن بينها تباطؤ معدلات النشاط الاقتصادي نتيجة تراجع أسعار النفط والتدابير الضريبية الحكومية في بعض البلدان، علاوة على انخفاض قيمة العملات المحلية للعديد من الشركات التابعة للمجموعة مقابل الدولار الأمريكي - عملة إعداد تقارير المجموعة. لكننا بالرغم من كافة هذه التطورات حافظنا على مراكزنا الربحية والتشغيلية القوية، بل وعززنا إجراءاتنا التحوطية في إطار السياسات والاستراتيجيات الحصيفة التي وضعتها المجموعة وتعمل كافة الوحدات على تنفيذها". وفيما يخص خطط المجموعة للتوسع في شبكة الفروع، قال الرئيس التنفيذي " افتتحنا 20 فرعا جديدا خلال الربع الأول من العام 2016 مما رفع مجموع الفروع إلى 607 فرع  توظف 11,456 موظفا، وهو يعكس دور وحداتنا الواضح في خلق وظائف مجزية للمواطنين في مجتمعاتها".