اختفاء طائرة لمصر للطيران تؤمن رحلة بين باريس والقاهرة من شاشات الرادار

طباعة
قالت شركة مصر للطيران في بيان إن طائرة تابعة لها قادمة من باريس إلى القاهرة اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري وعلى متنها 69 شخصا بينهم طاقم من عشرة أفراد. وأضافت الشركة أن رحلتها رقم (804) أقلعت من مطار شارل ديغول في العاصمة الفرنسية باريس باتجاه مطار القاهرة في تمام الساعة 02:45 بتوقيت القاهرة واختفت من على شاشات الرادار في ساعة مبكرة من فجر اليوم الخميس. وذكرت أيضا أن الطائرة كانت على ارتفاع 37 ألف قدم واختفت بعد دخولها إلى المجال الجوي بعشرة أميال مضيفة أن فرق بحث وإنقاذ تعمل حاليا للعثور على الطائرة. وقال موقع (فلايت رادار 24) المعني بتتبع حركة الطائرات إن الطائرة من طراز أيرباص إيه 320. وقالت مصادر إن وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي قطع زيارة للسعودية لينضم إلى غرفة عمليات شكلت من قيادات المراقبة الجوية وسلطة الطيران المدني و مصر للطيران والوزارة لمتابعة تطورات الموقف. وذكرت الشركة ان الطائرة المختفية تقل 30 مصريا و15 فرنسيا بالإضافة إلى بريطاني وبلجيكي وعراقي وكويتي وسعودي وسوداني وتشادي وبرتغالي وجزائري وكندي. وذكر موقع صحيفة الأهرام الحكومية على الانترنت نقلا عن مصادر في مركز عمليات المراقبة الجوية المصرية أن المركز لم يتلق أي إشارة استغاثة من قائد الطائرة المفقودة. وأضافت المصادر أن تنسيقا جرى بين المراقبة المصرية واليونانية فور اختفاء الطائرة لتحديد آخر موقع ظهرت فيه على شاشات الرادار. وقال المتحدث باسم الجيش المصري إن طائرات تقوم حاليا بعمليات بحث وتم الدفع أيضا بقطع بحرية مخصصة لأعمال الإنقاذ والإغاثة للقوات المسلحة بالتعاون مع دولة اليونان بالبحث في مكان اختفاء الطائرة. واعلن الجيش المصري على صفحته على موقع فيسبوك "عدم استقبال اي رسائل استغاثة من الطائرة" التي فقد اثرها وعلى متنها 66 شخصا الخميس, في تناقض مع ما اوردته شركة مصر للطيران في وقت سابق. ويقول خبراء ان عدم تمكن الطيارين من توجيه نداء استغاثة يوحي بان امرا طارئا ومفاجئا قد باغتهم. واكدت "مصر للطيران" على انه تم الإبلاغ عن طريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة باستقبال رسالة استغاثة من أجهزة الطوارئ بالطائرة الساعة 04:26 بتوقيت القاهرة. وذكرت وكالة سلامة الطيران الأوروبية على تويتر انها على علم بتقارير إعلامية تتعلق بطائرة مصر للطيران ولا مزيد من المعلومات في هذه المرحلة ونها تتابع الوضع عن كثب. واعلن مصدر ملاحي يوناني ان الطائرة المصرية المفقودة تحطمت قبالة جزيرة كارباثوس اليونانية. وقال وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس إن طائرة مصر للطيران التي فقدت صباح اليوم الخميس قامت "بانحراف مفاجئ" في الجو وهوت قبل أن تختفي من على شاشات الرادار في جنوب البحر المتوسط. وأضاف في مؤتمر صحفي "في الساعة 3.39 كان مسار الطائرة جنوبي وجنوب شرقي جزيرتي كاسوس وكارباثوس... وعلى الفور بعد أن دخلت المجال الجوي للقاهرة قامت بانحراف وهبوط أصفه بأنه 90 درجة يسارا ثم 360 درجة إلى اليمين." وقال إن عملية البحث التي بدأتها السلطات اليونانية في المنطقة جنوبي جزيرة كارباثوس لم تسفر عن شيء بعد. من جهته قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس انه "لا يمكن استبعاد اي فرضية" في اختفاء الطائرة المصرية. واتصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بنظيره المصري عبد الفتاح  بالسيسي للتعاون عن كثب لمعرفة الملابسات. وقال رئيس هيئة الطيران المدني اليونانية ان الطائرة اختفت من على شاشات الرادار بعد دقيقتين من مغادرة المجال الجوي اليوناني. وقال المراقبون الجويون اليونانيون انهم تحدثوا إلى قائد الطائرة المصرية بينما كانت فوق اليونان ولم يبلغ عن أي مشكلات. من الجدير بالذكر أن ساعات الطيران لقائد الطائرة هي 6275 ساعة من بينهم 2101 ساعة على نفس الطراز وللطيار المساعد هي 2766 ساعة. وكذلك فإن سنة صنع الطائرة 2003.