هل يخترق برنت مستوى 50 دولارا اليوم؟

طباعة
تابعت أسعار النفط الخام إرتفاعاتها في الأسواق العالمية للجلسة الثانية على التوالي، حيث صعد خام نايمكس الأميركي الى أعلى مستوياته في سبعة أشهر مع تركيز السوق على حالات تعطل الإمدادات التي دفعت غولدمان ساكس لإصدار تقديرات متفائلة للأسعار في الأمد القريب بعد تشاؤمه لفترة طويلة، فيما أنظار التجار والمتعاملين وحتى الدول المنتجة تترقب ما إذا كان برنت سيتمكن اليوم من إختراق مستوى 50 دولارا الذي يعتبر مهما نفسيا للمتداولين والأسواق اليوم. وحققت أسعار النفط الخام مكاسب في معظم جلسات الأسبوعين الأخيرين بفضل حالات تعطل للإمدادات في نيجيريا وفنزويلا وغيرهما وهبوط الإنتاج الأمريكي وتراجع إمدادات الخام الكندي بعد اندلاع حرائق في منطقة الرمال النفطية في ألبرتا. ووصل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 48.39 دولار للبرميل في أعلى مستويات جلسة اليوم، فيما حقق مزيج برنت في العقود الآجلة 49.34 دولار للبرميل مقتربا من أعلى مستوى له في ستة أشهر البالغ 49.47 دولار للبرميل الذي سجله الاثنين. وبحسب مذكرة بحثية للمحللة لدى "انرجي اسبكتس" أمريتا سين فإن حالات تعطل الإنتاج في مايو / أيار ستوقف إنتاج 3.2 مليون برميل من النفط يوميا في المتوسط. ودفعت حالات تعطل الإنتاج غولدمان ساكس إلى تغيير توقعاته لسوق النفط جذريا. ويتوقع المصرف الأميركي حاليا أن يصل سعر الخام الأمريكي إلى 50 دولارا للبرميل في النصف الثاني من 2016 بعدما حذر لفترة طويلة من وصول المخزون العالمي إلى الطاقة القصوى وانهيار أسعار النفط مجددا لتصل إلى 20 دولارا للبرميل. وتلقت سوق النفط دعما أيضا بعدما قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن من المتوقع أن ينخفض إنتاج النفط الصخري في يونيو/ حزيران للشهر الثامن على التوالي. وتوقع التقرير الأميركي الصادر الاثنين أن ينخفض الإنتاج الصخري بنحو 113 ألف برميل يوميا إلى 4.85 مليون برميل يوميا مع استمرار تضرر ربحية شركات الحفر بسبب موجة هبوط الأسعار التي بدأت منذ نحو عامين. إنتاج النفط الصخري في سياق متصل،  توقعت الحكومة الأميركية تراجع إنتاج الولايات المتحدة من النفط الصخري للشهر الثامن على التوالي في يونيو ح/ زيران مع تفاقم الضغوط الناجمة عن انهيار أسعار الخام. وتوقع تقرير لإدارة معلومات الطاقة تراجع الإنتاج الإجمالي نحو 113 ألف برميل يوميا إلى 4.85 مليون برميل يوميا. ويدفع تراجع أسعار النفط بنحو 60% عن ذروة منتصف 2014 المنتجين إلى تقليص الإنفاق الرأسمالي وتسريح آلاف العمال. كما تتوقع إدارة المعلومات تراجع إجمالي إنتاج الغاز الطبيعي للشهر السادس على التوالي في يونيو ليصل إلى 46 مليار قدم مكعبة يوميا وهو ما سيكون أدنى مستوى منذ يوليو / تموز 2015. وسيقل ذلك نحو 0.5 مليار قدم مكعبة يوميا عن مايو / أيار مما يجعله أكبر انخفاض شهري منذ مارس آذار 2013.