السعودية توقف تأشيرات الحج والعمرة من غينيا وليبيريا بسبب فيروس "ايبولا"

طباعة
طلبت وزارة الصحة السعودية وقف منح تأشيرات الحج والعمرة لمواطني غينيا وليبريا بسبب المخاوف من تفشي وباء "ايبولا" الفتاك المنتشر في البلدين، بين حشود المعتمرين والحجاج. وبالرغم من أن منظمة الصحة العالمية لم تطلب أي حظر على السفر والتجارة مع هاتين الدولتين، إلا أن هذا القرار كان "انطلاقا من حرصها وحفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين والزوار" بحسب وكالة الأنباء السعودية، ووصفت هذ الاجراء بانه "احتياطي نظراً لخطورة المرض وسهولة انتقاله بين الحشود البشرية". الجدير بالذكر أن الاجراءات الوقائية وحدها التي تسمح بالحد من انتشار فيروس "ايبولا" مثل اقامة مراكز للحجر أو عزل المرضى وتطهير منازل المصابين بشكل مستمر، حيث لا وجود للقاح او دواء لمعالجة الاصابة به. والايبولا هو حمى نزفية يسببها فيروس من اشد الفيروسات المعروفة فتكاً بحيث تؤدي إلى الوفاة في تسعين بالمئة من الحالات، واطلق على اسم الفيروس اسم ايبولا نسبة الى نهر يقع شمال جمهورية الكونغو الديموقراطية، حيث رصد للمرة الاولى في 1976، وقد تسبب حتى الآن بوفاة 1200 شخص من اصل 1850 اصيبوا به في اخطر موجات وبائية اصابت وسط افريقيا.