النفط لم يصمد طويلا فوق الخمسين

طباعة
  تراجعت أسعار النفط خلال تداولات الجمعة وسط ارتفاع واسع النطاق للدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية، وذلك على الرغم من بيانات "بيكر هيوز" التي أظهرت انخفاض عدد منصات التنقيب عن الخام في أمريكا، وحقق "نايمكس" و"برنت" مكاسب أسبوعية. وأفادت شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية أن عدد منصات التنقيب عن الخام في الولايات المتحدة انخفض بمقدار 2 إلى 316 خلال الأسبوع المنتهي في 27 مايو/أيار، بانخفاض مقداره 330 من نفس الفترة العام الماضي. في غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار - الذي يقيس أداءه مقابل سلة من العملات الرئيسية - بنسبة 0.6% إلى 95.7 نقطة، وهو ما تسبب في ضغوط على السلع، ومن بينها النفط. من جانبه، صرح  وزير الطاقة الروسي "ألكسندر نوفاك" لوكالة رويترز بأنه قد يتلاشى الحديث عن استئناف محتمل لمحادثات تثبيت إنتاج النفط من قبل كبار منتجي الخام في العالم إذا كان المنتجون يرون أن الأسعار عند مستويات "طبيعية و"متوازنة". وتترقب الأسواق عن كثب انعقاد اجتماع منظمة "أوبك" في العاصمة النمساوية "فيينا" في الثاني من يونيو/حزيران المقبل لمناقشة آخر المستجدات في السوق. وعند الإقفال، تراجعت العقود الآجلة لـ"نايمكس" تسليم يوليو/تموز بنسبة 0.3% أو بمقدار 15 سنتا وأغلقت جلسة نيويورك عند 49.56 دولارا للبرميل، وحقق الخام الأمريكي مكاسب أسبوعية بنسبة 2.2%. وانخفضت أيضاً العقود الآجلة لـ"برنت" تسليم يوليو/تموز عند التسوية بنسبة 0.5% أو بمقدار 27 سنتاً وأغلقت جلسة لندن عند 49.32 دولارا للبرميل، وحقق الخام القياسي مكاسب أسبوعية بحوالي 1.5%. الذهب يهبط 3.2% وتراجعت أسعار الذهب خلال تداولات الجمعة للجلسة الثامنة على التوالي وسط ارتفاع واسع النطاق للدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية، وسجل المعدن الأصفر خسائر أسبوعية. وانخفضت العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو/حزيران عند التسوية بنسبة 0.5% أو بمقدار 6.6 دولار إلى 1212.1 دولارا للاونصة، وهو أدنى إغلاق منذ أواخر فبراير/شباط، وسجل المعدن النفيس خسائر أسبوعية بنسبة 3.2%.