برنت يسجل اعلى مستوياته في سبعة أشهر عند 50.55 دولارا للبرميل

طباعة
ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي الاثنين مدعومة بهجمات أصابت أجزاء من قطاع النفط النيجيري بالشلل وتجدد السحب من مخزونات الخام الأمريكية لكن عودة توقعات رفع معدل الفائدة الأمريكي قلصت المكاسب. وسجل خام القياس العالمي برنت أعلى مستوياته في سبعة أشهر وتحدد سعر التسوية على ارتفاع 1.8% في حين ارتفع الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 2.2% عند التسوية مسجلا أكبر مكاسبه في ثلاثة أسابيع. جاء ارتفاع الأسعار مع قول مصادر بالقطاع إن إنتاج نيجيريا من خام بوني الخفيف تراجع بما يقدر بنحو 170 ألف برميل يوميا جراء الهجمات على بنية خطوط الأنابيب. وإجمالي إنتاج البلد الذي كان يوما أكبر منتج أفريقي للخام منخفض أكثر من 500 ألف برميل يوميا. وقال سمسار الطاقة لدى "آيكاب" سكوت شيلتون: "في الوقت الحالي لا يوجد ما يشير إلى أن (وضع) نيجيريا يتحسن بل يبدو أنه يزداد سوءا." وارتفع برنت 91 سنتا بما يعادل 1.8% لتتحدد التسوية عند 50.55 دولارا للبرميل بعد أن صعد في وقت سابق من الجلسة إلى 50.83 دولارا وهو أعلى سعر منذ نوفمبر / تشرين الثاني. وزاد خام غرب تكساس الوسيط 1.07 دولار أو 2.2% إلى 49.69 دولارا محققا أكبر زيادة يومية بالنسبة المئوية منذ 16 مايو / أيار. وتعزز النفط أيضا بعد أن قالت شركة "جينسكيب" لمعلومات السوق إن مخزونات الخام بنقطة تسليم العقود الآجلة الأمريكية في كاشينج بولاية أوكلاهوما تراجعت أكثر من مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في الثالث من يونيو / حزيران حسبما ذكر متعاملون اطلعوا على البيانات.