الأسواق الإماراتية تنتظر ارتفاعات قوية في شهر رمضان

طباعة
أظهرت دراسة خاصة لـ CNBC عربية ان الاسواق الاماراتية استطاعت تحقيق ارتفاعات خلال شهر رمضان السابق بعد ان سجل مؤشر سوق ابوظبي نموا بنحو 5% في حين كانت الارتفاعات على مؤشر سوق دبي محدودة وبنسبة 0.3% وكان قطاع الاتصالات الاوفر حظا في كلا السوقين خلال شهر رمضان المنصرم بعد سجل ارتفاعا بنسبة 25% في سوق ابوظبي وبنسبة 7% في سوق دبي. الدراسة وجدت أن المتوسط اليومي لحجم التداولات في سوق دبي المالي كان قد تراجع في تداولات الشهر الفضيل للعام 2015 بنسبة 16%. واللافت أن وتيرة تراجع التداولات استمرت الى ما بعد شهر رمضان المبارك وبنسبة أكبر وصلت الى 42%. أما في سوق أبو ظبي فقد ارتفعت التداولات خلال شهر رمضان الماضي بنسبة وصلت الى 22% ووصل متوسط حجم التداول الى 116 مليون سهم. وقد استمرت وتيرة التداولات وإن لم تكن بنفس الزخم بعد انقضاء الشهر الفضيل وسجلت التداولات متوسط يومي بلغ نحو 109 ملايين سهم. وكانت أسهم "أرابتك" و"تكافل الامارات" و"العربية للطيران" و"تبريد" و"الاتحاد العقارية" من أكثر الأسهم التي سجلت انخفاضاً في سوق دبي المالي في رمضان الفائت. وفي سوق العاصمة الاماراتية فكانت أكبر التراجعات من نصيب "بنك الفجيرة الوطني" و"أبو ظبي لبناء السفن" و"كيوتل" و"الخليج للمشاريع الطبية". أما بالنسبة لأكثر الأسهم نشاطاً وارتفاعاً في سوق دبي خلال رمضان 2015 فكانت الارتفاعات من نصيب "أملاك" و"الخليج للملاحة" و"دريك آند سكل" و"هيتس تليكوم" و"سلامة". الأكثر ارتفاعاً في سوق أبو ظبي المالي خلال رمضان 2015 كانت "دانة غاز" و"وطنية للتكافل" و"الفجيرة لصناعات البناء" و"اتصالات" إضافة الى عمان والإمارات.