HSBC يعيد هيكلة الأنشطة المصرفية العالمية لخفض التكاليف

طباعة
أفادت مذكرة داخلية أن بنك HSBC بصدد إعادة هيكلة قسم الأنشطة المصرفية العالمية بهدف خفض التكاليف وزيادة "المرونة". وإعادة التنظيم هي جزء من خطط HSBC  التي أعلنت في يونيو/ حزيران الماضي للاستغناء عن نحو خمس الوظائف وتقليص أنشطة بنك الاستثمار بمقدار الثلث مع سعي البنك لتعزيز الأرباح. ولم يذكر HSBC عدد الوظائف المقرر إلغاؤها في إطار جهود خفض التكلفة هذه التي تأتي في أعقاب إعادة دمج نشاط التمويل الرأسمالي بالأنشطة المصرفية العالمية كما أعلن في فبراير / شباط. وكانت معلومات سرت الأسبوع الماضي أن البنك سيلغي عشرات الوظائف القيادية في الأنشطة المصرفية الاستثمارية ضمن حركة تنقلات وشيكة. وتشمل التغييرات إقامة وحدة جديدة للأنشطة المصرفية الموجهة للشركات والمؤسسات المالية والكيانات متعددة الجنسيات برئاسة فيليب هنري حسبما ورد في المذكرة الصادرة عن رئيسي الأنشطة المصرفية العالمية روبين فيليبس وماثيو وسترمان. وقالا في المذكرة "هيكنا الجديد سوف... يحسن العوائد لمساهمينا عن طريق تحسين ربحيتنا وتوليد الكفاءة." وأكد متحدث باسم البنك فحوى المذكرة، لافتا الى أنّ HSBC سيشكل فريقا استشاريا جديدا سيدمج فيه تمويل الشركات مع إجراءات صفقات الدمج والاستحواذ. وذكرت معلومات تم تداولها الاسبوع الماضي أنّ جون كرومبتون الذي كان يرأس تمويل الشركات في HSBC  وفلوريان فاوتز مدير الدمج والاستحواذ قد غادرا البنك الأسبوع الماضي في إطار إعادة الهيكلة، وأنّ العشرات من صغار الموظفين سيرحلون في إطار التغييرات.