كندا تغيّر نشيدها الوطني لمنع التمييز

طباعة
وافق مشرعون كنديون على تغيير كلمات النشيد الوطني بحيث لا يميز النشيد بين الجنسين فيما تسعى الحكومة الليبرالية الجديدة لأن تكون أكثر انفتاحا تجاه النساء. وسيغير مشروع القانون النسخة الانكليزية من نشيد "أوه كندا" ليزيل كلمة "أبناء" ويستبدلها بكلمة "كلنا". وحظيت التغييرات التي طرحها أحد أعضاء الحزب الليبرالي بسهولة على موافقة مجلس العموم الذي يهيمن عليه الليبراليون. ومن المقرر أن يعرض مشروع القانون على مجلس الشيوخ المعين الذي عادة ما يوافق على الإجراءات التي يقرها المجلس المنتخب. وجعل رئيس الوزراء جوستين ترودو المساواة بين الجنسين من أهم أولوياته منذ انتخب في أكتوبر / تشرين الأول الماضي واختار عددا مساويا من الرجال والنساء في حكومته المؤلفة من 30 عضوا. وكانت هذه أول مرة تتحقق فيها المساواة بين الجنسين داخل الحكومة الكندية.