صناعة الدراما المصرية تشهد رواجا كبيرا في رمضان

طباعة
كعادة كل رمضان .. لا يستطيع المشاهد التقاط أنفاسه .. جراء تناوله وجبة درامية دسمة .. وجبة لم تزد هذا العام عن 30 مسلسلا بتكلفة انتاجية تخطت المليار جنيه .. ورغم انخفاض عدد المسلسلات إلى النصف تقريبا هذا العام .. إلا أن صناعة الدراما في مصر تشهد رواجا كبيرا خلال الشهر .. رواج ربما لا تعرفه طيلة أشهر العام. المتحدث: أحمد سعد الدين - الناقد الفني الإحجام عن انتاج مسلسلات هذا العام أرجعته شركات الإنتاج إلى معادلة جمعت ثلاثة أطراف .. صعوبات مالية تواجه عددا كبيرا من القنوات المشاركة في الانتاج .. وتراجع الإعلانات .. وارتفاع تكلفة الإنتاج .. لكن هذه المعادلة لم يعد للمشاهد فيها ناقة ولا جمل .. غير تلقي ما يبث عبر الشاشة الفضية .. والذي اعتبره البعض جريئا  في تناوله أو بعيدا عن الواقع. اراء الشارع ومع تراجع قدرة المنتجين على الدفع .. لم يجد عدد كبير من الفنانين مفرا من خفض أجورهم .. إلا أن المشهد لم يخل من ارتفاع  أجور البعض الآخر وتقاضيهم أرقاما فلكية. المتحدث: أحمد سعد الدين: الناقد الفني وحسب بعض المنتجين فإن إنتاج الأعمال الدرامية أصبح مكلفا جدا حيث يتراوح متوسط تكلفة المسلسل الواحد بين 30 إلى 40 مليون جنيه .. خاصة مع تركيز صناع المسلسلات على الإنتاج بجودة تضاهي الإنتاج السينمائي.