MSCI تتجاهل الإشارة الى موعد إدراج السوق السعودي

طباعة
  أشادت شركة MSCI الامريكية لمؤشرات الاسواق بالإصلاحات التي تتبناها السوق المالية السعودية مشيرة الى استمرار مراقبة السوق السعودي تمهيدا لضمه الى المؤشر كونه "سوقا ناشئة" ، في صيغة تحبط الآمال السعودية التي كانت تنتظر دراسة إدراج السوق السعودي في يونيو 2017. وفي ذات السياق أجل MSCI إدراج الاسهم الصينية إلى مؤشرها القياسي العالمي للاسواق الناشئة بعد تصريحات بأن على ثاني أكبر اقتصاد في العالم أن يحقق قدرا أكبر من التقدم في تحرير أسواقه المالية بدرجة كافية. ويمثل القرار إنتكاسة لمسؤولين صينيين كانوا يأملون بأن إدراج الاسهم المحلية في مؤشر MSCI للاسواق الناشئة سيفتح الباب أمام تدفق للاموال يصل إلى حوالي 400 مليار دولار من مديري الاصول وصناديق معاشات التقاعد وشركات التأمين إلى أسواق الاسهم في الصين على مدى السنوات العشر القادمة. وقال ريمي برياند عضو مجلس الادارة المنتدب والرئيس العالمي للبحوث في MSCI في بيان "المؤسسات الاستثمارية الدولية تشير بشكل واضح إلى أنها تتطلع لأن ترى المزيد من التحسينات في إنفتاح سوق الاسهم الصينية من الفئة (أ) قبل إدراجها في مؤشر MSCI للاسواق الناشئة."