مبيعات التجزئة البريطانية ترتفع في مايو

طباعة
أظهرت بيانات رسمية تسارع النمو السنوي لمبيعات التجزئة البريطانية على غير المتوقع في مايو أيار، بعد أداء قوي في أبريل نيسان بدعم من الزيادة الكبيرة في مبيعات الملابس مقارنة مع الشهر  السابق. وجرى تعديل نمو مبيعات التجزئة في أبريل نيسان بالرفع إلى 5.2% من 4.3%، ومقارنة بالشهر السابق زاد حجم المبيعات 0.9% في مايو أيار ليتباطأ بوتيرة أقل بكثير مما توقعها خبراء الاقتصاد بعد نمو شهري نسبته 1.9 بالمئة في أبريل نيسان وفقا لبيانات معدلة بالرفع. واستمدت مبيعات التجزئة في مايو أيار معظم قوتها من انتعاشة كبيرة في مبيعات الملابس التي كان أداؤها ضعيفاً نسبياً في أبريل نيسان على عكس بقية القطاعات حيث تسبب الطقس البارد غير المعتاد في ضعف الطلب. ولم يبدِ المتسوّقون أي علامة على الإحجام عن الشراء قبيل استفتاء يونيو حزيران على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي الذي سبق وأن أثر بعض الشيء على معنويات المستهلكين. وقال مكتب الإحصاءات الوطنية أن حجم مبيعات التجزئة ارتفع 6% في مايو أيار مسجلا أعلى زيادة سنوية له منذ سبتمبر أيلول بما يفوق جميع التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لآراء خبراء اقتصاد. وفي مايو أيار قفزت مبيعات الملابس 4.3% على أساس شهري وهي أعلى زيادة من نوعها خلال أكثر من عامين بفضل تحسن الأحوال الجوية. وكان وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن قد أعلن في وقت سابق، أنه سيضطر لزيادة الضرائب وخفض الإنفاق العام إذا صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي لسد فجوة قدرها 30 مليار جنيه استرليني في الموازنة سيتمخض عنها خروج بلاده من الاتحاد.