السعودية تسعى لاستثمار 171 مليار ريال في قطاع السياحة بحلول 2020

طباعة
تعيد السعودية النظر في العديد من القطاعات التي لم تتلقى الاهتمام المطلوب فيما مضى ... اذ ان التوجه الجديد للمملكة بات يرتكز بشكل اساسي على تنمية هذه القطاعات وإشراكها في خطة التنمية التركيز على هذا النوع من القطاعات التي من الممكن ان تشكل رافدا قويا لايرادات الموازنة السعودية. قطاع السياحة واحدا من أبرز القطاعات المستهدفة في عملية التنمية الشاملة للإقتصاد السعودي .. اذ يسعى برنامج التحول الوطني الى استثمار 171 مليار ريال سعودي في هذا القطاع بحلول العام 2020 الامر الذي من شأنه ان يوفر 370 ألف وظيفة جديدة وتسديد تكاليف إنشاء 86 متحفاً جديداً، بالاضافة الى تطوير 80 موقعاً أثرياً. وتسعى السعودية من خلال هذه الخطة الى تقديم المحفزات المطلوبة لنمو القطاع السياحي بدءا من التسهيلات الائتمانية وصولا الى ايصال الخدمات والبنى التحتية المناسبة وانتهاءا  بتوفير الاراض المناسبة لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية. ويعاني القطاع السياحي في المملكة من العديد من نقاط الضعف اذ تفتقر السعودية الى الفنادق ذات الطبيعة السياحية ونقص المرافق الترفيهية العمومية وعوامل اخرى. لكن من ناحية اخرى فالمملكة تتمتع بالعديد من المواقع المدرجة على سجل التراث العالمي كالدرعية ومدائن صالح فضلا عن استقبالها لاكثر من 19 مليون زائر سنويا يفد معظمهم لاغراض الحج والعمرة اضافة الى السياحة الداخلية التي تصل الى 51 مليون  رحلة سياحية سنويا مما يشير الى وجود محفزات ايجابية تدعم من نمو هذا القطاع. يبدو ان السعودية سوف لن تكون ببعيدة عن المنافسة في القطاع السياحي وذلك مع بدء المملكة منح العديد من التسهيلات لصناع الترفيه في العالم كان اخرها السماح لشركة SIX FLAGS بالاستثمار في السعودية.