السيناريوهات المحتملة لاندماج بنكي أبوظبي الوطني والخليج الأول

طباعة
أظهرت دراسة خاصة لـ CNBC عربية أن دمج بنكي أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول سيمكنهما من الاستحواذ على نحو 27% من الحصة السوقية للقروض الممنوحة ضمن القطاع المصرفي الاماراتي وذلك بعد خصم مخصصات الائتمان لكلا البنكين. كما تظهر الدراسة ان اندماج البنكين سيحقق تكامل في محفظة القروض بين القطاعات الاقتصادية المختلفة. الجدير بالذكر ان البنكين اعلنا في بداية الأسبوع عن بدء محادثات اندماج فيما بينهما بدون التأكيد على ان هذه المحادثات ستسفر عن دمج أو توحيد أعمالهما. المزيد في عرض الزميلة رلى الطراونة.