فولكسفاغن قد تدفع 10.3 مليار دولار لتسوية قضية الانبعاثات بأمريكا

طباعة
أكد مصدر مطلع أن قيمة التسوية التي توصلت إليها شركة  فولكسفاغن مع الهيئات التنظيمة في الولايات المتحدة بشأن التلاعب في اختبارات انبعاثات الديزل تبلغ نحو 10.3 مليار دولار. وتشمل التسوية عروضا بإعادة شراء قرابة 500 ألف سيارة ملوثة للبيئة في الولايات المتحدة وتخصيص مليارات لمشروعات للطاقة النظيفة وبرنامج لتعويض تلوث الديزل الزائد عن الحد المسموح به. وقال المصدر المطلع على الاتفاق- والذي طلب عدم الكشف عن اسمه بسبب قواعد حظر النشر القضائية- لوكالة "رويترز" إن متوسط التعويضات للملاك يبلغ نحو 5000 دولار. وذكر أن قيمة التسوية حاليا تقدر بنحو 10.287 مليار دولار لكن القيمة النهائية قد تتغير قبيل انتهاء المهلة القضائية يوم الثلاثاء القادم. وامتنعت  فولكسفاغن ووكالة حماية البيئة الأمريكية عن التعليق. وقالت مصادر مطلعة إنه ربما تكون هناك نفقات إضافية تتحملها  فولكسفاغن سيتم الكشف عنها يوم الثلاثاء بجانب المبلغ 10.3 مليار دولار. وقالت رويترز الأسبوع الماضي إن التسوية المبدئية لفولكسفاغن لن تشمل غرامات مدنية بموجب قانون الهواء النظيف في الولايات المتحدة ولن تشمل أيضا نحو 80 ألف مركبة أكبر حجما بمحرك سعة 3.0 لتر تسبب تلوثا أقل من المركبات ذات المحرك سعة 2.0 لتر. ولن تتصدى التسوية أيضا لدعاوى قانونية رفعتها ولايات أمريكية أو مستثمرون أو تحقيقات جنائية لوزارة العدل. وفي أبريل / نيسان قال القاضي الأمريكي تشارلز برير إن التسوية ستتضمن أيضا عرضا بإصلاح المركبات المسببة للتلوث إذا وافقت الجهات التنظيمية على ذلك..