ضحايا الهيرويين يتضاعفون في الولايات المتحدة .. لماذا؟

طباعة
تضاعفت الوفيات الناجمة عن جرعة زائدة من الهيرويين اكثر من ثلاث مرات في الولايات المتحدة بين عامي 2010 و2014 في حين تضاعفت تقريبا تلك العائدة الى المواد الافيونية على ما ذكرت الوكالة الاميركية لمكافحة المخدرات (دي اي ايه). واعتبر مدير الوكالة بالانابة تشاك روزنبرغ ان "الموت والاضرار الناجمة عن الهيرويين والمواد الافيونية بلغت مستوى فظيعا لا سابق له. المشكلة ضخمة وتتفاقم". وتوفي اكثر من 16 الف شخص في العام 2014 جراء جرعة زائدة من الهيرويين او المواد الافيونية، وكان نحو نصف مليون شخص يدمنون الهيرويين خلال السنة نفسها في الولايات المتحدة. وباتت الوفيات التي تسببها الجرعات الزائدة تتجاوز تلك الناجمة عن حوادث السير. وعادة ما يكون استهلاك الهيرويين والمواد الافيونية مرتبطا اذ ان ادمان العقاقير الافيونية مثل الاوكسيكودون او الهيدروكودون او الميتادون الذي غالبا ما يتسبب بجرعات زائدة يمكن ان يؤدي الى استهلاك الهيرويين عندما يتعذر الحصول على وصفة لهذه الادوية المسكنة للاوجاع. ويفيد المسؤولون الاميركيون ان هذه الظاهرة تغذي العنف والجريمة المرتبطة بالمخدرات. وسجلت مراكز مراقبة الامراض والوقاية منها ازديادا كبيرا في الوفيات الناجمة عن استهلاك الهيرويين في ولايات الوسط الغربي مثل ايلينوي وميشيغن وويسكنسن. وطلب البيت لابيض من الكونغرس ميزانية قدرها 1,1 مليار دولار لتمويل برنامج وطني مع التشديد على المشكلة في ويسكنسن (شمال) معقل رئيس مجلس النواب الجموري بول راين. وتفيد السلطات ان المدمنين يواجهون صعوبة في الانضمام الى برامج علاج الادمان لانها غير كافية فيما الكلفة تكون عالية جدا في حال توافرت العلاجات لان شركات التأمين لا تغطيها.