تراجع طلبيات المصانع الأمريكية لكن الطلبيات غير المنفذة تزيد

طباعة
انخفضت طلبيات التوريد الجديدة لمنتجات المصانع بالولايات المتحدة في مايو / أيار في ظل ضعف الطلب على المنتجات الرأسمالية بقطاعي النقل والدفاع لكن زيادة الطلبيات المتأخرة وتراجع المخزونات يشيران إلى أن المرحلة الأسوأ لهبوط قطاع الصناعات التحويلية ربما تكون قد انتهت. وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن الطلبيات الجديدة للسلع المصنعة هبطت 1% بعد شهرين متتاليين من الزيادة. وتم تعديل طلبيات أبريل / نيسان بالانخفاض قليلا لتظهر زيادة 1.8% بدلا من 1.9%. وتوقع الاقتصاديون في استطلاع لرويترز تراجع الطلبيات 0.9% في مايو / أيار. وقالت الوزارة إن طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية باستثناء الطائرات هبطت 0.4% في مايو / أيار بدلا من انخفاض قدره 0.7% أعلن الشهر الماضي. وينظر إلى تلك الفئة كمؤشر على ثقة الشركات وخطط الإنفاق على المعدات. وتعرض قطاع الصناعات التحويلية الذي يشكل نحو 12% من الاقتصاد لضغوط من قوة الدولار وضعف الطلب العالمي وهو ما قلص صادرات منتجات المصانع.