بريطانيا تدشن عصر السيارات ذاتية القيادة

طباعة

أطلقت بريطانيا مشاورات بشأن تعديلات على قواعد التأمين والقيادة فيما تواصل خططها للسماح للسيارات ذاتية القيادة بالنزول للشوارع بحلول عام 2020. وتقول الحكومة إن حجم سوق السيارات دون سائقين 900 مليار جنيه إسترليني (1.29 تريليون دولار) في أنحاء العالم ولكنها بحاجة إلى التغلب على عقبات قانونية بينها تحديد من سيكون مسؤولا في حال وقوع حادث. وأعلن وزير المالية جورج أوزبورن خططا في مارس لاختبار سيارات من هذا النوع على الطريق وقال إن الحكومة ستطرح مقترحات لإزالة العقبات التنظيمية أمام هذه التكنولوجيا. وأعلنت وزارتا العمل والنقل البريطانيتان إنهما تهدفان إلى إلغاء القواعد التي تمنع السيارات ذاتية القيادة بما في ذلك مجموعة من القواعد والمعلومات التي يجب أن يتبعها سائقو السيارات. وإعتبرت الحكومة على موقعها على الانترنت أنّ "قانون التأمين سيتغير حتى يكون بإمكان سائقي السيارات الذين سلموا القيادة لسياراتهم ذاتية القيادة التأمين على سيارتهم بشكل مناسب." ولفت متحدث باسم الحكومة الى إن السيارات المزودة بهذه التكنولوجيا ستكون بحاجة إلى وجود سائق يمكنه تولي القيادة إذا لزم الأمر. وستنتهي المشاورات في منتصف سبتمبر / أيلول المقبل. وتتوقع بعض التقارير أن تسير على طرقات العالم أكثر من 10 ملايين سيارة ذاتية القيادة قبل عام 2020.