بان جي مون يدعو لفرض حظر للسلاح وعقوبات على جنوب السودان

طباعة
دعا بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة مجلس الأمن الاثنين لفرض حظر للسلاح على جنوب السودان ومعاقبة القادة السياسيين والعسكريين الذين يعرقلون تنفيذ اتفاق السلام كما دعا إلى تعزيز قوة حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية. وقال بان جي مون: "نحتاج بشدة إلى طائرات هليكوبتر هجومية ومواد أخرى لتنفيذ تفويضنا الخاص بحماية المدنيين." وأضاف: "أدعو أيضا كل الدول المساهمة في مهمة الأمم المتحدة في جنوب السودان للبقاء في مواقعها. أي انسحاب من شأنه أن يبعث بإشارة خاطئة في جنوب السودان وفي أرجاء العالم." وكان وزير الاعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي قد اعلن ان الرئيس سلفا كير امر الاثنين بوقف لاطلاق النار يسري ابتداء من الساعة 18:00 (15:00 توقيت غرينيتش) بعد ثلاثة ايام من المعارك في العاصمة جوبا بين القوات الموالية والمتمردين السابقين. وجاء في بيان تلاه الوزير عبر التلفزيون العام "جدد الرئيس التزامه بتطبيق محتوى اتفاق (السلام) روحا ونصا واصدر بالتالي مرسوما يامر بوقف المعارك باثر فوري" بدءا من الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي. وبحسب المرسوم فان كافة قادة الجيش الحكومي تلقوا "الامر بوقف اطلاق النار وتنفيذ ما جاء في المرسوم ومراقبة قواتهم وحماية السكان المدنيين وممتلكاتهم". كما ان عليهم "تامين حماية كل مجموعة اتنية يمكن ان تستهدف من بعض العناصر في قواتهم, وكل (جندي في التمرد السابق) يسلم نفسه للجيش يجب حمايته". وتشهد جوبا منذ الجمعة معارك عنيفة بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير وقوات المتمردين السابقين بقيادة نائب الرئيس رياك مشار. واوقعت المعارك "اكثر من 300 قتيل" يوم الجمعة وحده, بحسب ماكوي. ولم تتوفر اية حصيلة عن الايام التالية.