الاسترليني يحتفل بتعيين ماي رئيسةً لوزراء بريطانيا

طباعة
ارتفع الجنيه الاسترليني بالتوازي مع عائد سندات الحكومة البريطانية حيث أدت التسمية المبكرة لوزيرة الداخلية تريزا ماي لرئاسة الوزراء إلى تحسن عام في ثقة المستثمرين الماليين. وصعد الاسترليني %1.5 إلى 1.3186 دولار ليتجه صوب أكبر مكسب يومي له منذ تصويت البريطانيين في 23 يونيو/حزيران لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي مما دفعه إلى أدنى مستوياته في 31 عاما. بينما زادت العملة 1% إلى 84.22 بنس لليورو وهو أعلى سعر في أسبوع مواصلةً صعودها. فيما قال  كبير محللي السوق في "أف.أكس.تي.إم للسمسرة" حسين سيد: الوضوح بشأن القيادة البريطانية كان عاملا آخر عزز شهية المستثمرين. واضاف: "لكن السؤال الكبير مازال قائما فيما يتعلق بموعد تفعيل المادة 50 وكيف سيتفاعل المستثمرون مع الانسحابالرسمي للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. يعني هذا أن على المستثمرين ألا يبالغوا في الحماس." والحدث الاقتصادي الرئيسي هذا الأسبوع هو اجتماع بنك إنكلترا المركزي يوم الخميس الذي يتوقع محللون أنه سيسفر عن خفض معدلات الفائدة لحماية الاقتصاد من التداعيات الفورية لاستفتاء مغادرة الاتحاد الأوروبي. أما عائد سندات الحكومة البريطانية لأجل عشر سنوات فقد ارتفعت 4 نقاط أساس إلى 0.8% في حين زاد عائد سندات السنتين نحو نقطة أساس واحدة فقط وسط توقعات بخفض معدلات الفائدة.