كارني: العالم يحتاج 7 تريليونات دولار بنية تحتية خضراء

طباعة
[caption id="attachment_314818" align="aligncenter" width="458" caption="كارني ووزيرة البيئة والتغير المناخي الكندية كاثرين ماكينا "][/caption] رأى محافظ بنك إنكلترا المركزي مارك كارني أن العالم سيحتاج إلى إنفاق ما بين خمسة إلى سبعة تريليونات دولار على بناء بنية تحتية جديدة ستجعل بالامكان خفض إنبعاثات الكربون على مدى الاعوام الخمسة عشر إلى العشرين القادمة. وأضاف كارني أن تغير المناخ وتمويل المبادرات "الخضراء" سيشكلان جزءا مهما في قمة مجموعة العشرين هذا العام التي ستعقد في الصين في سبتمبر أيلول مؤكدا إلتزام بكين بقضايا البيئة. وأبلغ كارني وزيرة البيئة والتغير المناخي الكندية كاثرين ماكينا في تورونتو "إذا كان أي أحد يساوره أي شكوك فإن هذه القضايا ذات أهمية كبيرة للصين وستشكل جزءا مهما في قمة مجموعة العشرين في الصين." وقالت ماكينا، وهي محافظة البنك المركزي الكندي السابقة، إن حوالي 500 مليار دولار سيجري جمعها سنويا في الصين من خلال أسواق رأس المال لتمويل مشاريع صديقة للبيئة. والصين، وهي إحدى أكبر الدول التي تنطلق منها انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، حريصة على النظر إليها على أنها تضطلع بدور قيادي في التحركات الدولية لمكافحة تغير المناخ وقالت إنها ستدفع من أجل جهود لتشجيع الاستثمار "الأخضر" اثناء فترة رئاستها لمجموعة العشرين التي تضم اكبر الاقتصادات المتقدمة والصاعدة في العالم. وقال كارني إن بنك انكلترا يعمل مع بنك الشعب الصيني لمركزي على مدى الاشهر الثمانية عشر الماضية لتطوير سوق للسندات "الخضراء" لتمويل المشروعات الصديقة للبيئة في اطار حزمة مبادرات أوسع. وأيد كارني أيضا الجهود التي يبذلها زعماء عالميون وبنوك دولية لتدشين برامج تحدد سعرا لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون قائلا إن "تسعير الكربون هو الطريقة المثلى لتنظيم الانبعاثات واستقرارها."