نصف البرازيليين يرغبون في بقاء تامر رئيسا حتى 2018

طباعة
أفاد استطلاع للرأي بأن نصف البرازيليين يرغبون في بقاء الرئيس المؤقت ميشال تامر في السلطة حتى الانتخابات المقبلة في 2018 مقارنة بنسبة 32% يريدون عودة الرئيسة الموقوفة ديلما روسيف. وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة داتافولها يومي 14 و15 يوليو تموز ونشره موقع فولها دي ساو باولو أن 3% فقط من الناس يفضلون إجراء انتخابات مبكرة. وتم إيقاف روسيف عن العمل فيما ينظر مجلس الشيوخ في قضية مساءلتها. ومن المتوقع صدور حكم بحلول نهاية أغسطس / آب بشأن انتهاكها قوانين الميزانية. وعلى الرغم من رغبة نصف البرازيليين في بقاء تامر رئيسا بدلا من عودة روسيف فإن شعبية الرئيس المؤقت تبلغ 31% فقط.